تأجيل البت في قضية “علي أنوزلا” إلى غاية 30 أكتوبر

1290055_10202010898224297_1610494412_n

(أخبركم) عُلم قبل قليل أن قاضي التحقيق “الشنتوف” المكلف بالنظر في قضية الزميل “علي أنوزلا” أرجأ البت فيها حتى يوم الثلاثين من شهر أكتوبر الجاري.

المستجد إياه جاء بعد سلسلة تطورات مثيرة في ملف القضية، أبرزها تخلي المُحامين الأربعة لهيئة الدفاع: ع.بنعمرو وع. الجامعي وخالد السفياني ونعيمة الكَلاف عن مُتابعة مؤازرة موكلهم “أنوزلا” بطلب من هذا الأخير، فأصدرت الهيئة المذكورة بلاغا في الموضوع مساء يوم أمس ضمنته إعلان الإنسحاب.

يُذكر أن الزميل علي أنوزلا الذي اعتُقل منذ أزيد من شهر، وُجهت إليه تهمة “تقديم المساعدة لأعمال إرهابية” على خلفية نشر رابط شريط القاعدة في المغرب الإسلامي، ويُتابع بموجب قانون الإرهاب، وهو الأمر الذي رفضه “أنوزلا” مُطالبا بمتابعته بموجب قانون الصحافة.

القضية أخذت أبعادا محلية ودولية، من خلال أشكال التضامن الواسعة التي سُجلت مع الزميل أنوزلا، بيد أن عناصر جديدة طرأت على الملف، منها البلاغ الذي أصدره هذا الأخير من سجنه ضمنه قراره توقيف موقع “لكم” الذي يُديره، واختياره المحامي حسن السملالي وسيطا وحيدا ومؤازرا قضائيا في ملفه، حولت الملف وِجهة اخرى وُصفت أنها بحث عن “تسوية سياسية”.

يُشار أيضا إلى أن هيئة الدفاع المُنسحبة ستعقد ندوة صحافية مساء يومه الثلاثاء بالرباط لتسليط الأضواء على حيثيات انسحابها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.