“تأبيـن” الناشط الأمازيغي “إكيدر” يجمع فنانين ومتقفين وجمعويين بالدار البيضاء

شهد المركب التقافي محمد زفاف بالدار البيضاء مساء أمس الأحد 27 أبريل 2014 حفل تأبين لأحد أبرز مناضلي الحركة الأمازيغية في المغرب المرحوم محمد خطير المعروف في الساحة النضالية الأمازيغية ب “إكيدر”والدي وقاته المنية في مارس الماضي ، ”

المناضل الجمعوي آليات جوهرية و أداة فعالة في إنتزاع الحقوق الامازيغية”كان هدا هو الشعار الدي إخترته كل من منظمة إزرفات وتنسيقية جمعيات المجتمع المدني بجهة سوس ماسة درعة وكلميم سمارة،للحفل والدي شهد حضور عدد من المتقفين والفنانين وفاعلون جمعويون ونشطاء من الحركة الامازيغية،بالإضافة الى أصدقاء ورفاق وعائلة المرحوم.

و إفتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ترحما على روح الراحل، و تلتها نبدة عن مساره الجمعوي و النضالي،والتي لخصت أبرز محطاته النضالية.وقد إشتهر الراحل كما جاء في نبدة عن سيرته النضالية بعصامية و نكران ذات قل نظيرهما، مدافعا بأنفة و عفة عن مبادئه التي لم يتزحزح عنها قيد أنملة طيلة مسيرته النضالية أينما حل و إرتحل في كل أنحاء المغرب من اجل مناصرة قضية امن بعدالتها .ورسم مسارا مليئا بالاحداث و التضحيات و النضال المستميت و الإعتقالات، كان أخرها إعتقاله بمدينة أكادير في إطار حركة توادا نيمازيغن الإحتجاجية و مصادرة الشعارات الأمازيغية التي كانت بحوزته

إكيدر إبن إبركاك “إقليم طاطا” ترأس جمعية ايتماتن إبركاك في سبيل خدمة منطقته، كما ناضل من داخل منظمة تماينوت، و كان احد مؤسسي فرعها بأنفا الدار البيضاء، و تقلد مسؤوليات بداخلها قبل ان يلتحق بمنظمة إزرفان التي نشط بها إلى اخر لحظات حياته، بالموازاة مع كونه احد ابرز النشطاء داخل حركة توادا نيمازيغن الإحتجاجية و عضو بتنسيقيتها المحلية بأنفا الدارالبيضاء كما كان المرحوم “إكيدر” عضوا نشيطا بالمجلس الوطني للحزب الدمقراطي الامازيغي المحظور، وعضوا مؤسسا لجمعية محمد خير الدين بتافراوت، بالإضافة لكونه من المؤسسين لجمعية تيويزي للثقافة و الإعلام م لم تقتصر مساهمات الفقيد فقط بالتنظيمات التي كان عضوا فيها، لكن بصماته طالت العديد من فعاليات المجتمع المدني لم يسعنا المقام لذكرها .

وقد تم عرض شريط مصور لشهادات حية في حق الراحل أبرزها من الأمين العام للحزب الديمقراطي الأمازيغي المحظور المحامي أحمد الدغرني وكدا الأستاد والباحت أحمد عصيد ومجموعة من الفاعلين الجمعويين وكدا الإعلاميين والمهتمين ،والتي أجمعت كلها على أن الراحل كان يتمتع بمكانيزما خاصة ووهب حياته كلها في سبيل لقضية الأمازيغية ،

الأستاد والباحت والكاتب الصافي مومن عالي المعروف في الساحة الأمازيغية كانت له الشهادة هو الأخر في حق “أكيدر” فطالب بالوقوف الى جانب أسرة الفقيد في محنتها كما طالب الدولة بتمكينها من مأدونية “لاكريما” وتمكين المناضيلن الأمازيغين من “الأوسمة” الملكية ،

الفنان الملتزم مولاي علي شوهاد قائد مجموعة أرشاش كان في الموعد بقصائده الشعرية التي تقشعر لها الأبدان وأضاف لأسلوبه الراقي في التعبير تواضعه وإنحنائه على ركبتيه إحتراما لروح الفقيد وهدا ما ألهب حرارة التصفيق من الحاضرين ،كما أبى الفنان عموري مبارك إلا أن يكون بين الحاضرين وأعزف هو الأخر على ألة “الكيتار” أغاني ملتزمة كما ألهب الصحافي والفنان رشيد الشناني حماسة الحاضرين بطريقته الخاصة وغنى أغاني بالعربية نصرة للقضية الأمازيغية وترحما على روح الفقيد “إكيدر” كما سجل الفنان الشاب سعيد إسوفا حضوره بأدائه أغنيتين ملتزمتين للفنان الراحل قبل أيام عبد العزيز إزنزارن الشامخ ،

وأسدل الستار على الأمسية بتتويج مجموعة من المناضلين والنشطاء وكدا الصحافيين بشواهد تقديرية عرفا وتقديرا لما قدموه للقضية الأمازيغية ،

إكيدر

إكيدر1

إكيدر2

إكيدر4

إكيدر5

إكيدر6

إكيدر7

4 تعليقات
  1. إكيدر الشهم يقول

    رحمة الله الفقيد وإن لله وإن اليه راجعون حقا كان مناضلا عصاميا متشبتا بمواقفه وفي الصفوف الأمامية دائما تجده يصرخ من أجل القضية الأمازيغية فلتلاقد روحك بسلام يا إكيدر

  2. سيفاو يقول

    رحمه الله إكير

  3. محمد خلف الله يقول

    أزول فلاون، رحم الله المناضل و الناشط الأمازيغي الكبير “إكيدر” الذي سيضل نسرا شامخا محلقا في سماء تامزغا وطننا الأمازيغي الغالي و ساكنا في قلوبنا و وجداننا و منارا مضيئا في دربنا الطويل من أجل الهوية و الحرية لنا كأمازيغ.قر عينا في جنة الخلد إن شاء الله يا “إكيدر” و نحن على عهدك.تنميرتنك أ يا أمغناسسنغ أمازيغ أكراولي د أليلي.

  4. اغراس اغراس يقول

    فعلا الناس المناظلون الحقيقيون يعطون كل شئ ولا ياخد شئ اما اشباه الرجال فتراهم يتهافتون على المناصب ليصنعوا مجدا لانفسهم لا لقضية يؤمنون بعدالتها فقط يركبون عليها لماربهم الخاصة رحمك الله اكيدر فعلا اسم على مسمى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.