بوليف يُحمل مسؤولية حادثة سير لـ”أم الخبائث”

 

حمل نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير النقل واللوجستيك المكلف بالنقل المسؤولية لـ”أم الخبائث” (حسب تعبيره) في حادثة سير وقعت على الطريق الرابطة بين الراشيدية وأرفود اليوم وأدت إلى سقوط 5 قتلى من أسرة واحدة .

وكتب بوليف على صفحته بالموقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك عن الحادث قائلا :”يخرج مواطن من فندق / حانة – مخمورا- يركب سيارته الفارهة … يبدأ في تخطي السيارات الأخرى … يقوم بتجاوز معيب غير مسموح به لثلاث سيارات … يصطدم بسيارة الأسرة … يقتلهم جميعا … وينجو هو …
ليس العيب في الطريق …
ولا العيب في السيارات …
ولكن العيب في السلوك … وفي أم الخبائث … وإنا لله وإنا إليه راجون …”

وتقاطرت التعاليق عن تدوينة بوليف بين مؤيد ومعارض لما ذهب إليه، بل العديد منهم حمل المسؤولية للحكومة بالدرجة الأولى عن سقوط ضحايا حوداث السير بالمغرب، كما ربط البعض مسؤولية المتسببين المتهورين في حوادث السير بالإفلات من العقاب بمجرد مكالمة هاتفية كما هو الشأن بالنسبة لـ”ولد الفشوش” بالدار البيضاء الذي تسبب في دهس 5 سيارات في رمضان الماضي لكن زميل بوليف مصطفى الرميد لم يتحمل مسؤوليته في متابعة الجاني.

الصورة: نشرها الوزير نجيب بوليف رفقة تدوينته

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.