بنكيران يقترض من البنك الإسلامي للتنمية 1,8مليار للتزود بالماء

1004967_10201001232346661_554839632_n

منح البنك الاسلامي للتنمية، المغرب قرضا بحوالي 1,8 مليار درهم لإنجاز مشروعين الأول يهم تزويد منطقتي أكادير واشتوكة آيت باها بالماء الصالح للشرب، والثاني يروم تطوير قطاع زراعة الزيتون لفائدة صغار الفلاحين.
وشكل هذا القرض موضوع اتفاقيات تمويل وقعها وزير الاقتصاد والمالية  محمد بوسعيد ورئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية  أحمد محمد علي.
وقال  بوسعيد متحدثا ، خلال حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات ، إن المشروع الأول الذي ستستفيد منه، ساكنة تقدر ب1,5 مليون نسمة، يروم تقوية أشغال إمداد الماء الصالح للشرب من محطة تحلية المياه “كاب غير” ومحطة معالجة المياه “تامري” إلى منطقة أكادير.
كما يهم هذا المشروع، يضيف الوزير،  إنجاز أنظمة التزود بالماء الصالح للشرب لفائدة جماعات قروية على مستوى إقليم اشتوكة آيت باها.
وأشار  بوسعيد إلى أن المشروع الثاني، الذي يندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر، فيهم رفع مداخيل صغار الفلاحين والمساهمة في تحسين إنتاجيتهم وظروف عيشهم.
وفي هذا السياق، أعرب الوزير عن شكره لرئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، على العناية الخاصة التي يوليها البنك لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة، من خلال تمويل مشاريعها الإنمائية.
وحسب الوزير فإن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها بشأن الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة البنك، ستعطي دفعة قوية لعلاقات المملكة مع هذه المؤسسة المالية في مجالات البنيات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.