بنكيران يؤجل الانتخابات رسميا ويرد على المناصفة “إن كنتم تهددونني بثورة نسائية فثوروا”

أعلن رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران رسميا، تأجيل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة إلى غاية شهر شتنبر المقبل، وذلك استجابة لطلب المعارضة في الموضوع،كما تحدث رئيس الحكومة عن المناصفة في اللوائح الانتخابية.

وقال بنكيران خلال الجلسة الشهرية المخصصة للأسئلة المتعلقة بالسياسات العمومية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، أن الجدولة الجديدة للانتخابات جاءت بناء على طلب من المعارضة، مشيرا الى ان وزير الداخلية محمد حصاد ابلغه بذلك بعد لقائه بأحزاب المعارضة، وكان جواب بنكيران بتحديد تاريخها في شتنبر المقبل على حد قوله.

وأضاف رئيس الحكومة أنه يشرف على الانتخابات، بنفس الطريقة التي يشرف بها على قانون المالية، الذي يسهر وزير الاقتصاد والمالية على اعداده وتتبع تفاصيله، وأكد رئيس الحكومة أنه يطلع على مسار الاستعدادات بمعية وزير الداخلية ويتفق معه على التفاصيل، لكنه “لا يمتلك الوقت لحل كل اشكاليات المتعلقة بالانتخابات” حسب تعبيره.

وفي جوابه على سؤوال حول تمثيلية المرأة قال رئيس الحكومة أن السلطات العمومية، اتخذت عددا من الإجراءات القانونية والمؤسساتية، مضيفا أن السلطات قامت بإقرار مبادئ وآليات وهيئات، من شأنها تشجيع تكافؤ الفرص بين النساء والرجال في ولوج الوظائف الانتخابية وذلك في إطار السعي نحو تحقيق مبدإ المناصفة التي نص عليها الدستور.

وتابع بنكيران في جوابه على سؤال النائبة البرلمانية “إن كنتم تهددونني بثورة نسائية فثوروا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.