اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. متتبع

    من قراءة المقال الذي يدعي صاحبه ان بنكيران وزع كعكة المناصب على اتباع العدالة والتنمية وهو شيء يكذبه الواقع بالملموس وبشهادة الجميع يظهر تحامل الكاتب وتسخير قلمه للكراء

  2. بولمان

    كلكم اصبحتم تفتون وتعلقون انها زلة لسان انه لم يختلس الملايير مثل اولائك الدين هم على باببك ادهب واحترم نفسك انها زلة تسان فقط

  3. المسفيوي

    قال الله تعالى فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ
    ولما وصف أصحاب هذا المقصد بالزيغ في قلوبهم ، علمنا أنه ذمهم بذلك لهذا المقصد ، ولا شك أن كل اشتغال بالمتشابه إذا كان مفضيا إلى هذا المقصد يناله شيء من هذا الذم . فالذين اتبعوا المتشابه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله المنافقون ، والزنادقة ، والمشركون مثال تأويل المشركين : قصة العاصي بن وائل – من المشركين – إذ جاءه خباب بن الأرت – من المسلمين – يتقاضاه أجرا ، فقال العاصي – متهكما به – وإني لمبعوث بعد الموت – أي حسب اعتقادكم – ؟ فسوف أقضيك إذا رجعت إلى مال وولد فالعاصي توهم ، أو أراد الإيهام ، أن البعث بعد الموت رجوع إلى الدنيا ، أو أراد أن يوهم دهماء المشركين ذلك ليكون أدعى إلى تكذيب الخبر بالبعث ، بمشاهدة عدم رجوع أحد من الأموات ، ولذلك كانوا يقولون

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017