بلاغ لوزارة الداخلية يعلن مصرع أحد المهاجرين الايفواريين بطنجة

أعلن بلاغ لوزارة الداخلية أن مهاجرا إيفواريا توفي يوم الأربعاء 1 يوليوز متأثرا بجروح بليغة بمختلف أنحاء جسده، حيث تم العثور عليه مرميا بباحة أحد العمارات بحي العرفان بمدينة طنجة.

حادث مصرع الإيفواري الذي يبلغ من العمر 28 سنة، يتزامن مع إعلان السلطة المحلية بداية تدخلها بإفراغ المساكن المقتحمة من قبل المهاجرين من جنوب الصحراء بحي العرفان بعد انتهاء المهلة من أجل الانسحاب من المساكن المحتلة .

ولفظ الشاب الإيفواري الضحية أنفاسه الأخيرة دقائق بعدوصوله لمستشفى محمد الخامس. وحسب بلاغ وزارة الداخلية التي أكدت فيه العثور على المهاجر من دول جنوب الصحراء، بإصابات خطيرة بباحة أحد العمارات ببوخالف بعد إشعار من قبل أحد المهاجرين، وقد رجح البلاغ أن يكون الاعتداء حصل بآلة حادة، وعلى أنها فتحت تحقيقا للوصول لملابسات الحادث.

ويبقى حي بوخالف مفتوح على احتقانات، ومن المرجح أن يعرف ردود فعل من قبل المهاجرين جنوب الصحراء كما حصل سابقا في أحداث مماثلة، والتي عرفت مسيرات وتنديدات من قبل الجمعيات الحقوقية الدولية والوطنية.

صورة الصدارة من حملة اخلاء الشقق السكنية من المهاجرين جنوب الصحراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.