بلاغ لمجموعة من الجمعيات الحقوقية (المشاركة والمقاطعة للمنتدى) يؤكد وحدة الصف الحقوقي في التصدي لكل الانتهاكات والتجاوزات

الصورة من وقفة الجمعية المغربية لحقوق الانسان امام البرلمان يوم الاحد 16 نونبر
انعقد يوم  الاثنين 17 نونبر اجتماعا بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان من أجل التنسيق بخصوص سبل التفاعل مع المنتدى العالمي لحقوق الانسان الذي تستضيفه مدينة مراكش من 27 الى 30 نونبر الجاري، كما استمع المجتمعون لموقف العصبة المغربية والجمعية المغربية لحقوق الانسان حول الاسباب التي جعلتهما يتخذان قرار الغاء مشاركتهما ومقاطعة اشغال المنتدى.
وبعد نقاش طويل حول جدوى المشاركة من عدمه تم الاتفاق بين كل الجمعيت الحاضر في الاجتماع سواء المشاركة والمقاطعة على جملة من النقاط  حملها بلاغ صادر عن الاجتماع ومن أهم ما جاء فيه:
– حرص جميع مكونات الحركة الحقوقية التي حضرت الاجتماع على وحدة الصف الحقوقي في التصدي لكل الانتهاكات والتجاوزات ، والتضامن مع الجمعيات الحقوقية التي تعرضت أنشطتها للمنع ، وحرمانها من حقها في استعمال الفضاءات العمومية ؛
– التزام الجمعيات التي حضرت الاجتماع وأعلنت مشاركتها في المنتدى بالتعريف بقضايا حقوق الإنسان بالمغرب ، ونقل أسباب القلق الذي يساور الجسم الحقوقي بجميع مكوناته ، والتعريف بالأسباب التي دفعت الجمعيات التي ألغت مشاركتها والتي قاطعت المنتدى لدى المشاركين في المنتدى من مغاربة وأجانب ؛
– تكثيف التنسيق بين الجمعيات التي ألغت مشاركتها والتي قاطعت المنتدى العالمي لحقوق الإنسان ببرمجة مشاركة بديلة على هامش أشغال المنتدى بمراكش ودعوتها لحضور اللقاء التنسيقي الأول يوم الخميس 20 نونبر 2014 بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على الساعة الخامسة مساء.

كيف تأخرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان عن اعلان المقاطعة!

هل تجدي مقاطعة المنتدى العالمي لحقوق الانسان؟