بلاغ رقم 3 لهيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف يعتز بالتعاطف الكبير مع المعتقلين ويعلن عن تشكيل التنسيقية الاوربية لها

صدر قبل قليل بلاغ عن تنسيقية هئية دفاع معتقلي الريف، حمل اعتزاز الهيئة الكبير لمدى التعاطف الذي ابان عنه منتسبو الهيئات والزملاء والزميلات من داخل المغرب و خارجه البلاغ، كما عبر عن اعتزاز الهيئة بالاستجابة الفورية للهيئات والوكالات والمنظامات الدولية لنداء التنسيقية الرامي الى تتبع ومرافقة الاجراءات القضائية واعداد تقارير بشأنها. وفيما يأتي نص البلاغ كاملا كما توصلنا به.

بلاغ 3 صادر عن تنسيقية هيئة دفاع معتقلي حراك الريف الحسيمة في 2017-06-03

بناءً على البلاغ الصادر عن التنسيقية بتاريخ 31 ماي 2017 . وتبعا للمشاورات الواسعة التي استمرت طيلة الممتدة من تاريخ الإعلان عن ميلادها وبعد تلقي العديد من نيابات الزميلات و الزملاء وطلبات الانضمام من طرف منتسبي هيئات المحامين من داخل المغرب و خارجه . نبلغ الرأي العام الوطني و الدولي ما يلي:

التعبير عن اعتزازنا الكبير لمدى التعاطف الذي ابان عنه منتسبي الهيئات زميلاتنا وزملائنا من داخل المغرب و خارجه.

نحيي نقبائنا الممارسين و السابقين ورؤساء جمعية هيئات المحامين وجميع الإطارات المهنية والشبابية من محاميات و محامين الذين عبروا عن التفافهم حول قضية شباب الحراك بعدما أخذت منحى خطيرا يهدد واقع الحريات بالمغرب.

وسوف يصدر بلاغ يتضمن لائحة نهائية للنيابات عن كل هيئة بعد التأكد من بعض التنصيبات الشفوية التي وردت على التنسيقية. وبالمناسبة نلتمس من جمعية هيئات المحامين بالمغرب في شخص رئيسها أن تكون في مستوى اللحظة للتعبير عن رسالتها الحقوقية ومؤازرة ضحايا الانتهاكات.

اعتزازنا بالاستجابة الفورية للهيئات و الوكالات و المنظمات الدولية لنداء التنسيقية الرامي إلى تتبع و مرافقة الإجراءات القضائية وإعداد تقارير بشأنها.

الإعلان عن تشكيل التنسيقية الأوروبية لهيئة دفاع معتقلي حراك الريف للنيابة و الملاحظة.

دعوتنا للمؤسسات الوطنية الوسيطة للقيام بدورها والعمل وفق مبادئ باريس وكذا كافة المنظمات الحقوقية والمدنية الوطنية و المدافعين عن حقوق الإنسان بالتحرك عاجلا واعتبار منطقة الريف منطقة منكوبة حقوقيا.

المنسق الوطني لهيئة دفاع معتقلي حراك الريف الأستاذ رشيد بلعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.