بلاغ إخباري حول اندماج جمعيتين للمهندسين في المغرب

بعد الاندماج الذي حصل في فرنسا يوم فاتح يناير 2015 بين مدرستين من كبريات مدارس المهندسين هما المدرسة المركزية في باريس والمدرسة العليا للكهرباء  في مؤسسة واحدة تحمل اسم Centrale Supelecقررت الجمعيتان المغربيتان لخريجي هاتين المدرستين الاندماج في جمعية واحدة  اسمها الجمعية المغربية لخريجي المدرسة المركزية وخريجي المدرسة العليا للكهرباء وذلك بناء على قرار الجمع العام الاستثنائي المنعقد في الدار البيضاء يوم 19 دجنبر2016 وهي الجمعية التي سينتمي إليها أكثر من 1000  مهندسة ومهندس مغربي او مقيم في المغرب و متخرج من إحدى المدرستين المذكورتين .

وقد تمخض الجمع العام الاستثنائي عن انتخاب المكتب المسير للجمعية كما يلي:

  • الرئيس:  مصطفى مطايش
  • نائب الرئيس : أحمد  الرحماني
  • الكاتب العام: حمزة القباج
  • نائب الكاتب العام: أمين برادة
  • أمين المال: يونس بلعابد
  • نائب أمين المال: يونس الطاهري

ان المهندسين  المغاربة المتخرجين من هاتين المدرستين يزاولون مسؤولياتهم المهنية في كل المجالات الاقتصادية مثل الأبناك والصناعات والهندسة ومكاتب الدراسات والطاقة  والمؤسسات والإدارات العمومية.

     وبناء على النظام الأساسي الجديد للجمعية فإن هذه الأخيرة ستفتح أبوابها لمن سوف يتخرجون مستقبلا من المدرسة الجديدة الفرنسية Centrale Supelec  وكذلك من المدرسة المغربية الجديدة المدرسة المركزية بالدار البيضاء Centrale Casablanca لكي تشكل الجمعية في أفق قريب أكبر شبكة مغربية للمهندسين المتخرجين من المدارس العليا الفرنسية.

نبذة عن مدرسة Centrale Supéléc

إن المدرسة الجديدةCentraleSupelecنشأت عن اندماج مدرسة  Centrale Parisالتي تأسست عام 1829 ومدرسةSupelecالتي تأسست عام 1894وهي تقوم بتكوين 1000 مهندس ومهندسة كل عام وتتوفر على أربع مختبرلات للبحث العلمي ، كما تمنح 500 شهادة دكتوراه و ماستر  سنويا و تربطها شراكات استراتيجية للبحث العلمي مع مؤسسات جامعية عريقة مثل ستانفورد و م.اي.تي وغيرها.

من جهة أخرى فإن هذه المؤسسة لها انفتاح على المستوى الدولي لأنها أنشأت مدرسةCentrale Pékin في الصين ومدرسة  CentraleMahindraفي الهند وأخيراCentrale Casablanca في المغرب والتي فتحت أبوابها عام 2015.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.