بعد مباراة هتشكوكية.. البارصا يحرز لقبه الرابع هذا الموسم

شهد ملعب “بوريس بايشادز ستاديوم” بمدينة تبليسي بجورجيا المباراة النهائية لنيل كأس السوبر الاوربي، والتي جمعت بين فريق برشلونة الاسباني الفائز بدوري الابطال الاوربي وفريق اشبيلية الاسباني الفائز بدوره بلقب الدوري الاوربي. بهذا التتويج لحق البارصا بفريق اس ميلان الايطالي ب 5 ألقاب لكل واحد منهما من ألقاب السوبر الاوربي.

المبارة في عمومها كانت شيقة وعرفت غزارة في الاهداف، إذ شهدت المبارة توقيع 9 اهداف، ثمانية منها في الوقت الرسمي في المبارة والتاسع في الوقت الاضافي سجله اللاعب بيدرو رودريغيز، وبه توج البارسا باللقب.

وهذا وعرفت المباراة لحظات يطبعها الندية والتشويق، فقد بادر اشبيلية الى التسجيل عبر ركلة حرة نفذها بانيغا في الدقائق الاولى للمبارة، لكن بعد دقائق سيعادل ميسي للبارسا عبر ركلة حرة ايضا، ثم سيعود البارسا للتسجيل مرة ثانية عبر نجمه لونيل ميسي عن طريق ركلة حرة مرة أخرى، ثم يتقدم البارصا بثلاثة لواحد بعد توقيع اللاعب رافينيا لهدف ثالث، وهي النتيجة التي انتهى اليها الشوط الأول.

خلال الشوط الثاني دخل البارصا بنفس القوة والحماس وهو ما جعله يزيد غلة الاهداف بعد تسجيل الاوروغواني لويس سواريز رابع اهداف فريقه، لكن بعد 5 دقائق من هذا الهدف ستعرف المباراة تحولا دراماتيكيا سجل خلاله فريق اشبيلية 3 اهداف متتالية ليعادل النتيجة وسط ذهول لاعبي البارصا الذي كانو متقدمين ب 4 اهداف لواحد الى حدود الدقيقة 57 من عمر المقابلة.

بعد التعادل والذهاب الى الاشواط الاضافية، حاول البارصا تنظيم صفوفه والعودة في النتيجة بأي ثمن، وهو ما تأتى له بعد ان سجل لاعبه البديل بيدرو هدف الفوز في الدقيقية 115 من عمر المقابلة، و للمصادفة أن نفس اللاعب كان اهدى البارصا كأس السوبر امام شاختار الاوكراني بهدف سجله بيدرو أيضا في الدقيقة 115 قبل 6 سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.