بعد شهور من التوتر الحكومة تُجالس النقابات وملفات ساخنة على طاولة الحوار

بعد شهور من التوتر بين الحركة النقابية وحكومة عبد الإله بنكيران تجتمع الأخيرة مع ممثلي النقابات الخمس التي علقت مسيرتها الوطنية ليوم 10 أبريل بعد تلقيها الدعوة للحوار من الحكومة لمباشرتها غد الثلاثاء 12 أبريل 2016.

ويرتقب أن تكون محاور النقاش غنية وفي محاولة كل طرف فرض أولوياته بعد الإتفاق الأولي على مشروع جدول الأعمال الذي تمت مناقشته أمس الأحد بحضور مختلف الأطراف من ممثلي النقابات والإتحاد العام لمقاولات المغرب والوزارات المعنية.

ومن بين المحاور الأساسية االتي ستدافع عنها النقابات بقوة : تحسين الدخل والمعاشات، والمطالبة بأجرة ما تبقى من اتفاقية 26 أبريل واحترام الممارسات النقابية،بالإضافة إلى ملف التقاعد وفتح حوارات قطاعية ومطلب التعليم العالي …إلخ.

وينتظر أن يكون ملف الأساتذة المتدربين حاضرا بشكل أو بآخر .

يذكر أن النقابات ورئاسة الحكومة عقدتا لقاءات تحضيريان يومي الجمعة والأحد أكد خلالهما ممثلو النقابات على ضرورة مأسسة الحوار الإجتماعي .

ويضم التنسيق النقابي الذي سيباشر الحوار كل من الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم العالي.

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.