بعد حملة دولية الإفراج عن السودانية التي حكم عليها بالإعدام لاعتناقها المسيحية

أعلن أمس الإثنين  محامي السوادانية مريم يحيى إسحق، التي حكم عليها بالإعدام لاعتناقها المسيحية، أنه تم الإفراج عنها. وكانت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أوردت أن محكمة محلية أمرت بقرار الإفراج.
وكانت وكالة الأنباء السودانية الرسمية ذكرت أن محكمة سودانية أمرت بالإفراج  عن مريم يحيى.
وكانت قضية مريم أثارت إدانة دولية عقب أن صدر بحقها حكم بالإعدام بتهمة “الردة”، كما وجهت لها تهمة “الزنا” لزواجها من شخص غير مسلم.

سكوب.. الجنرال في نقاهة وليس من حق العصافير الغناء على سريره.

الحاقد يطلب من رئيس المحكمة إعفاءه من الحضور وإصدار حكمه