بعد التماسيح والعفاريت حزب الديموقراطيون الجدد يضيف الحمار والكلب الى قاموس الخطاب السياسي

نشر موقع “الرأي” تسجيلا صوتيا لاحدى لحظات اجتماع المكتب السياسي لحزب “الديموقراطيون الجدد” الذي أسسه الاستاذ الجامعي محمد ظريف، ويُسمع من خلال التسجيل تبادل كلمات من قبيل “الحمار، الكلب..” والعديد من كلمات السبّ في الاجتماع المذكور للمكتب السياسي للحزب.

وبهذا يكون هذا الحزب الفتي قد أضاف شيئا الى العملية السياسية في المغرب، وهو أنه قام بإغناء قاموس الخطاب السياسي بأوصاف الحيوانات بعد أن كان رئيس الحكومة قد ثبت مصطلحي : التماسيح والعفاريت  وهو ما يؤشر على مدى الانحطاط الذي بلغته الممارسة السياسية في بلدنا.

ويذكر أنه رغم حداثة تشكل حزب الديموقراطيون الجدد إلاّ أن أعطاب الممارسة السياسية في المغرب يبدو أنها لازمته منذ النشأة، وتم الحديث عن وجود حركة تصحيحية من داخل الحزب رغم أنه لم يمض سوى أشهر قليلة على تأسيسه.

فيديو التسجيل الصوتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.