بعثة المغرب التطواني إلى نيجيريا تفاقمت مخاطرها بعد هجوم “بوكوحرام” الارهابية على خصمه في عصبة الأبطال

يبدو أن رحلة بعثة فريق المغرب التطواني الى نيجيريا تفاقمت مخاطرها، بعدما تعرض فريق كانو بيلارز النيجري الذي يواجه الفريق المغربي على أرضية ملعبه خلال هذا الشهر، لهجوم خطير من قبل عناصر جماعة “بوكوحرام الإرهابية، يوم أمس الخميس (5 مارس).

و تداولت وسائل إعلام نيجيرية خبر اعتراض الجماعة الإرهابية حافلة الفريق النيجري، وهاجمتها بالرصاص، قبل أن تعتدي على لاعبين من الفريق، وتسرق هواتف وأمتعة أربعة لاعبين منهم، قبل إصابتهم بإصابات متفاوتة الخطورة.

وهاجمت الجماعة الارهابية حافلة فريق كانو بيلارز، خصم فريق المغرب التطواني في الدور الأول من منافسات عصبة أبطال إفريقيا لكرة القدم، عندما كان الفريق متوجها إلى مدينة أوري النجيرية لمواجهة فريق هيرتلاند، برسم الجولة الأولى من الدوري النيجري الممتاز، قبل أن تطلق عناصر من الجماعة الإرهابية الرصاص على الحافلة وتضطر سائقها للتوقف.

mus2

وأورد الفريق النيجيري، على موقعه الرسمي في شبكة الأنترنيت، أن مسلحي الحركة الإرهابية أطلقوا النار على الحافلة، مما أدى إلى إصابة ستة لاعبين بجروح خطيرة، كما سطوا على ممتلكات اللاعبين، من هواتف نقالة وغيرها. واضطر الفريق النجيري، حسب ما جاء في بيان رسمي عقب الحادث الإرهابي، إلى نقل لاعبيه المصابين إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية، كما تظهر صور نشرتها غالبية الصحف والمواقع النيجيرية.

الحادث الإرهابي سيزيد من حجم مخاوف فريق المغرب التطواني، على اعتبار أن الأخير سيسافر الأسبوع المقبل إلى نجيريا لمواجهة كانو بيلارز، برسم الدور الأول لدوري عصبة الأبطال الإفريقية.

fdf

وجاءت هذه الحادثة بعد أيام من مراسلة المغرب التطواني للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والجامعة المغربية ووزارة الخارجية المغربية، لطلب تعزيز إجراءات حمايته أثناء وجوده في مدينة كانوا النيجيرية التي سيواجه بها فريق كانوا بيلارز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.