بطل عالمي في الأولمبياد يحتج أمام عمالة آسفي التي كافأته بـ “ مزهرية “ من الفخار

أقدم العداء المغربي من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة عز الدين النويري، والحائز على الميدالية الذهبية في مسابقة دفع الجلة بأولمبياد لندن سنة 2012، على خوض اعتصام امام عمالة مدينة آسفي، صباح يوم الخميس 28 ماي، وهو مصحوب بعدد من الجوائز والميداليات التي حصل عليها في مسيرته الرياضية منهم “ مزهرية فخار “ التي منحتها إياه عمالة آسفي كمكافأة على فوزه في لندن.

وقال العداء “ أشعر بالأسف بعدما رفعت علم البلاد ومثَلت المغرب عامة وآسفي خاصة أحسن تمثيل، لأتفاجأ بمكافأة من عمالة مدينة آسفي عبارة عن “ مزهرية الفخار “.

وتساءل العداء عن الجدوى من المزهرية التي مُنحت إياه في سنة 2012 بعد عودته من لندن، حيث أعتبر عز الدين النوري، السلطات المحلية لم تتدخل لرقي بوضعيته الرياضية ودعمه في المجال من أجل الاستمرار فيه إلى حدود اليوم، بعد الكثير من الوعود، شيء الذي جعله يخوض اعتصام امام عمالة المدينة.

11297936_10204421281592125_854655304_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.