بطاقة النزول الثانية منحصرة بين خنيفرة والحسيمة والأخيرة أوفر حظا للبقاء

الدورة الأخيرة من دوري المحترفين ستكون حاسمة للتعرف على من سيرافق اتحاد الخميسات إلى القسم الوطني الثاني لكرة القدم، بعد تسمية الأخير رسميا نازلا إلى القسم الثاني، بعد موسم واحد من صعوده.

شباب الحسيمة الذي يتقاسم المركز ما قبل الأخير مع شباب أطلس خنيفرة يتوفر على كامل الحظوظ للبقاء بالقسم الأول، إذ عليه تسجيل نتيجة الفوز أمام الدفاع الحسني الجديدي بملعب ميمون العرصي بالحسيمة بغض النظر عن نتيجة شباب أطلس خنيفرة أمام الرجاء البيضاوي.

إذ في حالة تساوي فريقين أو أكثر بالنقاط قوانين الجامعة الملكية لكرة القدم لا تهتم لفارق الأهداف بل يتم احتساب نتيجة المواجهات المباشرة بين الفرق.

أما الفريق الخنيفري فعليه الفوز وانتظار تعادل أو هزيمة شباب الريف لضمان البقاء ضمن قسم الصفوة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.