بسبب ما أسمته الخط الإنتهازي شبيبة حزب الطليعة تقدم إستقالتها

أعلنت شبيبة حزب الطليعة الديمقراطي الأشتراكي في كل من مدينة آسفي و وجدة، عن استقالتها بشكل نهائي من الحزب نظرا لما وصفته بـ”انحراف حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي عن الخط النضالي وعن الاشتراكية العلمية وانخراطه في الانتخابات في إطار ” فيدرالية اليسار” ” .
وقالت شبيبة الحزب في بيان توصلت ” أنوال بريس ” بنسخة منه، أن الشبيبة وبحضور معظم مناضليها ناشقت قرار فيديرالية اليسار الديمقراطي الذي يخص المشاركة في الانتخابات المحلية والبرلمانية، وهو ما وصفته “بالذي كان متوقعا بالنظر إلى تغير خطاب و أدبيات القيادات البيروقراطية ” .
واعتبرت شبيبة الحزب أن قرار المشاركة في الانتخابات “قرار بيروقراطي فوقي لم يخضع لأي من المبادئ التنظيمية التي تخص حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي وعلى رأسها المركزية الديمقراطية ” .
وأردف البيان ذاته، ” أن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بمشاركته فيما يسمى فديرالية اليسار الديمقراطي يُعد مشاركة تبعية لخط انتهازي الذي تقوده مكونات في الفيديرالية وواجهة تدعي الوحدة السياسية لتبرير ردتها وتخلفها عن النضال ” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.