بسبب الضغط الشعبي.. الحكومة توقف استيراد الازبال وتتورط في تدبير الشحنة التي سبق استقبالها

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، ان المجلس الحكومي لنهار اليوم قرر ايقاف استيراد الازبال، مع الابقاء على الشحنة التي سبقت لها أن وصلت مع وضعها تحت المراقبة في انتظار استكمال التحريات بشأنها من اجل اتخاذ قرار نهائي في حقها.

ويبدو أن قرار ايقاف استيراد الازبال هو تحصيل حاصل ما دام ان مرسوم استيراد هذه المواد لم يصدر بعد في الجريدة الرسمية، وأن 2500 طن التي فجّرت هذه الفضيحة، لا يسري عليها قرار ايقاف الاستيراد، بل ستكون تحت المراقبة في انتظار التحري بشأنه كما قال وزير الاتصال، لكن ما معنى التحري بشأنها وما المقصود بها؟ ثم ما هو المصير المفترض لها، وسط عدة تأكيدات تؤكد أن لا احد في العالم سيقبل استقبال هذه النفايات تحت اي مبرر، مما يعني أن هذا القرار الحكومي قد يهدف الى ربح الوقت أكثر مما هو بحث عن حل ناجع، بالاضافة إلى ذلك فلو كانت حكومة تحترم كرامة المغاربة وتحمي السيادة الوطنية لكانت اجرت هذه التحريات قبل استقبال هذه النفايات وليس بعد وصولهاـ وبعد الغضب الشعبي العارم الذي دفع الحكومة الى التحرك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.