بالفيديو عائلات المعتقلين توضح حيثيات رفض سلطات الحسيمة الترخيص لجمعيتهم

قدم ليلة أمس احمد الزفزافي باسم عائلات المعتقلين في بث مباشر على الفايسبوك، قدم حيثيات رفض باشا الحسيمة الترخيص لجمعية “تافرا للوفاء والتضامن” التي تلّم عائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف.
وأفاد احمد الزفزافي أنهم للمرة الثالثة يتعرضون للمنع وعدم الترخيص، كانت المرة الاولى يوم 18 أكتوبر 2017، والثانية 18 ماي 2018، والثالثة 18 يونيو الجاري، وفي كل مرة يتم رفض الملف من طرف باشا الحسيمة، دون تقديم مبرر مقنع لاسباب هذا المنع، بل يتم التذرع بمبررات واهية من قبيل التوقيت، مثل أن يٌقال لهم أن الوقت الذي اختاروه ليس مناسبا، وحتى اذا اختاروا الوقت الذي تريده السلطات، يجدون انفسهم أمام مبررات رفض اخرى، قد تتعلق هذه المرة بمكان انعقاد الجمع العام التأسيسي.

ويضيف الزفزافي أنه في المرة الاخيرة، ارتأينا أن نختار توقيتا يناسب هوى السلطة، واخترنا مكانا عموميا احتضن من قبل العديد من الندوات ومن المحاضرات ومن الجموع العامة، لكن للاسف كان المنع هو جواب السيد الباشا.

وتساءل احمد الزفزافي عن سر هذا المنع الذي يطالهم رغم أن القانون والدستور يمنح لهم حق تأسيس جمعيتهم دون ضغوط، و أوضح الزفزافي أن عائلات المعتقلين تطالب بتطبيق القانون، ولا تريد منة من احد، بل تطالب بتطبيق القانون فقط.
وأكد الزفزافي انهم متمسكون بانشاء هذه الجمعية، وسيسلكون كل السبل القانونية من أجل هذه الغاية، ولا يمكن لهم أن يتراجعوا أو أن يستسلموا.

وفيما يأتي الفيديو التوضيحي لأحمد الزفزافي:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.