بالفيديو.. صور آيت الجيد وفرج فودة في وقفة صامتة لرفاق وعائلة محمد بنعيسى أمام البرلمان

خلدت مؤسسة آيت الجيد للحياة ومناهضة العنف الذكرى 22 لاغتيال الشهيد بنعيسى آيت الجيد بوقفة صامتة نظمتها يومه الجمعة أمام البرلمان المغربي، شارك فيها رفاق ورفيقات الشهيد ممن عاشروه سواء في الساحة الجامعية أو في زنزانة الاعتقال وأفراد أسرته، رفع خلالها المشاركات والمشاركون لافتات تدين الاغتيال وتندد بسياسة المماطلة التي تنهجها الحكومة الحالية ورفضها تقديم “المجرمين القتلة” للعدالة، كما رفعوا صورا للقيادي في حزب العدالة والتنمية وعضو المكتب التنفيذي لحركةالتوحيد والإصلاح عبد العالي حامي الدين، باعتباره أحد المتورطين الرئيسيين في ملف اغتيال الشهيد آيت الجيد.

وتميزت الوقفة الرمزية الصامتة برفع صور الكاتب والمفكر المصري فرج فودة، والذي اغتالته قوى الغدر والجهل امتثالا لفتاوى متطرفة على حد وصف المحتجين، إلى جنب رفع صور محمد بنعيسى آيت الجيد و التونسي شكري بلعيد، وهو ما رأى فيه عدد من المتتبعين إلى أن ملف اغتيال آيت الجيد ماضٍ في التدويل، كأحد أشهر ملفات الاغتيال السياسي، وذلك بعدما حقق رفاق الشهيد على هامش المنتدى العالمي لحقوق الانسان الذي احتضنته مدينة مراكش، تقاربا مع أرملة الشهيد شكري بلعيد الذي تم اغتياله من طرف عناصر إرهابية.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة آيت الجيد ستنظم يومه السبت بالرباط بقاعة بلدية يعقوب المنصور ابتداءا من العاشرة صباحا، يوما دراسيا في إطار تخليدها لذكرى اغتيال آيت الجيد وذلك تحت شعار: “عولمة الإرهاب وتحديات الدولة المدنية الديمقراطية””، ستلقى خلاله عدد من المداخلات الهامة لخبراء مغاربة وأجانب، وشهادات لعدد من أفراد أسر ضحايا الاغتيال السياسي، تتقدمهم خلاله الكاتبة المصرية المعروفة السيدة سمر فرج فودة، التي ستلقي عرضا حول موضوع: “حرب التكفير على التفكير”، وتقدم خلاله شهادة حية عن واقعة اغتيال والدها الشهيد فرج فودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.