بالصور: مسيرة حاشدة بالحسيمة عشية زيارة وزير الداخلية للمنطقة

انطلقت في حدود الساعة الثالثة والنصف بالحسيمة مسيرة حاشدة للحراك الشعبي بالحسيمة بمشاركة مختلف أهالي المناطق المجاورة للحسيمة.

المسيرة التي انطلقت من شارع عبد الكريم الخطابي لم تنتهي لحدود كتابة هذه الأسطر، والتي تجوب مختلف شوارع المدينة بحضور نسوي كبير، فيما لجن التنظيم تضرب طوقا على جنبات المسيرة تحسبا لأي انفلات مُفتعل.

“مسيرة الأكفان من أجل الحياة” هذا هو عنوان مسيرة اليوم بعد 6 أشهر من الحراك الشعبي بالحسيمة وباقي المراكز الحضرية والقروية بالإقليم ؛ بعد طحن الشهيد محسن فكري في حاوية للأزبال بطريقة دراماتيكية.

و سبق للجنة الحراك أن نظمت عدة مسيرات احتجاجية بالحسيمة أجل ملف مطلبي تمت تلاوته في إحدى التجمعات الشعبية بالمدينة؛ وطالبت المسؤولين “بالتحاوب مع مطالبهم المشروعة”.

المتظاهرون رفعوا شعارات مطلبية وأخرى ذات مضمون حقوقي طالبوا من خلالها الدولة بنهج خيار الحوار عوض محاولات الإلتفاف لإضعاف الحراك.

ومن بين أهم مطالب الحراك ما أسماه نشطاء المنطقة ب”رفع العسكرة” نتيجة ظهير قديم يعود إلى آواخر الخمسينات يعتبر الحسيمة منطقة عسكرية؛ كما يطالبون بالتنمية الشاملة من بناء جامعة بالإقليم ومستشفى لمرضى السرطان وتشغيل الشباب وإطلاق سراح كافة المعتقلين والتحقيق في حادث وفاة 5 شبان بوكالة بنكية ليلة 20 فبراير 2011.

يذكر أنه تم مؤخرا إعفاء عدد من المسؤولين بالإقليم، بدءً من العامل وكبار المسؤولين بالعمالة ومندوب الصحة ومدير المستشفى الجهوي محمد الخامس وعدد من رجال السلطة بالإقليم، كما فتحت وزارة الداخلية حوارا مع عدظ من المناطق (تماسينت، آيت قمرة…) والاستجابة لعدد من النقاط الوارد في ملفهم المطلبي، وهو ما اعتبره بعض النشطاء محاولة ل”شق صفوف الحراك” .

وينتظر أن يصل وزير الداخلية المُعين عبد الوافي لفتيت المنحدر من منطقة الريف (تافرسيت) رفقة وزيره المنتدب ابراهيم بوطيب لعقد اجتماع مع مختلف المسؤولين محليا وجهويا لتدارس آخر الأوضاع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.