أكدت الشرطة الفرنسية يوم الجمعة وقوع عملية احتجاز رهائن في مركز للبريد بالقرب من باريس.

وأفادت تقارير إعلامية أن عدد المحتجزين في مركز بريد الذي يقع في كولومب يبلغ اثنين. فيما أشارت الشرطة إلى أن دوافع الاحتجاز شخصية.

وكشف مصدر في الشرطة الفرنسية أن عملية الاحتجاز بدأت قبيل الساعة 12.00 بتوقيت غرينتش، عندما دخل رجل الى المركز يحمل “سلاحا حربيا”، دون امكان تحديد عدد الاشخاص الموجودين في الداخل.

وحلقت مروحية تابعة لهيئات الاغاثة فوق المنطقة التي ضرب حولها نطاق امني شديد.

وفي وقت سابق، أعلن مكتب الادعاء في العاصمة الفرنسية باريس أن الشرطة اعتقلت ليل الخميس الجمعة 12 شخصاً يشتبه أنهم قدموا العون لمتطرفين شنوا هجمات الأسبوع الماضي.

وصرح مسؤول بأن الاعتقالات جرت في مناطق إلى الجنوب من باريس من بينها مونترو حيث قتلت شرطية بالرصاص في الهجمات وأن الاعتقالات
لها صلة بتقديم “دعم لوجيستي” للمهاجمين.

في حين أفاد مصدر قضائي باعتقال 10 في سياق التحقيق حول اعتداءات باريس، التي طالت الصحيفة الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو واحتجاز رهائن في متجر يهودي. وأوضح المصدر أنه سيتم استجواب الموقوفين بشأن “دعم لوجستي محتمل”، قد يكونون قدموه لمنفذي الاعتداءات، ولاسيما إمدادهم بالأسلحة والسيارات.

الصورة: من الأرشيف