اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. خالد الطيار

    كل هاذا الكﻻم صحيح بصفتي شاهد او احد من سكان هاذه فانا اعيش هاذا الوضع الكارثي وبصفتي شاب مناضل شاركت في هاذه الوقفة الاحتجاجية داعيا الله ان يوفقنا

  2. المركز المغربي لحقوق الانسان

    كان يجب عليكم ذكر اسم المركز المغربي لحقوق الانسان الذي دعى للوقفتين

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017