ايقاف مغربي بباريس بحوزته مليون أورو ضمن شبكة تضم صينيين والاستماع الى ثلاثة تجار من الفنيدق

كشفت مصادر عليمة ان الانتربول قام مؤخرا بتفكيك شبكة مختصة في تهريب العملة الصعبة على المستوى الدولي ضمنها مغربي ،حيث تم ايقافه بالعاصمة الفرنسية ـ كما تم اعتقال ستة صينيين وبحوزتهم 5 ملايين اورو..

ومن خلال التحقيق الاولي مع الضنين تم الكشف على العديد من الاسماء ومنها تجار يزاولون التجارة بالفنيدق ، حاليا البحث على قدم وساق للكشف عن مسارات تهريب العملة وشبكاتها وطرق صرفها ومختلف المتعاملين معها ومصادر تلك الاموال اولا وطريقة صرفها وهل لها علاقة بالمخدرات وتمويل الارهاب ..

علاقة بالموضوع تم اعتقال ثلاثة تجار يزاولون التجارة بالفنيدق حيث تم التحقيق معهم واخلي سبيلهم بعد الاستماع اليهم ومحاصرتهم بالعديد من الاسئلة لها علاقة بتهريب العملة ومصدرها وطرف صرفها وعلاقة دلك بالارهاب وتمويله ، مصادر عليمة اكدت ان الفرقة الخاصة احتفظت باحدى ساعات ” روليكيس” من النوع الرفيع وطالبت من المعني بالامر وهو من الاشخاص الدين تم الاستماع اليه ان يحضر ” الفكتورة “… .

الأبحاث الأولية خلصت الى أن المغربي يعتبر من اكبر تجار العملة بباريس وينحدر من شمال المغرب و يتعامل مع التجار الصينيين وكثير التردد على المغرب مما يرجح ان تكون له علاقة مع تجار من المغرب يسهلون له المأمورية لنقل الاموال واخراجها العلمية ستؤدي الى الكشف على اسماء وازنة بشمال المغرب معروفة بتجارة العملة وتبييضها في مشاريع عقارية وسياحية …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.