اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. الحسن

    الى كل الجهلة والمرتزقة الدين لايعرفون الريف وابناءه كونوا متيقننين اننا لن ولن نستسلم كما فعل اجدادنا واباءنا مند قرون والنصر دائما للمقهورين.

  2. يونس

    هاد ناصر يريد ان ينصر نفسه كغيره ممن فاتوا ، اين كان كل هادذه السنوات، لم جاء في هذا الوقت بالذات لحرك الشباب الحسيمي، هذه اسئلة يجب ان تطرح…..الله المستعان، لم تتعضوا بما وقع في سوريا و ليبيا ….

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017