انعقاد المناظرة الوطنية للمراجعة الشاملة للنظام الاساسي للوظيفة العمومية يوم الجمعة المقبل.

تنظم وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، يوم الجمعة المقبل بالصخيرات، مناظرة وطنية حول “المراجعة الشاملة للنظام الأساسي العام للوظيفة العمومية”.
وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذه التظاهرة العلمية، التي تصادف اليوم الأممي للوظيفة العمومية، تنظم بهدف توسيع التشاور والتنسيق مع جميع الفاعلين من أجل بلورة رؤية شمولية وصياغة أرضية مرجعية (كتاب أبيض) حول مضمون هذه المراجعة، بما ينسجم مع التوجهات الجديدة التي رسخها الدستور حسب البلاغ الذي توصلت بها الوكالة.
ودائما حسب البلاغ اضافت الوكالة، أن المراجعة الشاملة للنظام الأساسي العام للوظيفة العمومية تشكل إصلاحا مهيكلا للإدارة العمومية، ورهانا كبيرا لتطوير التدبير العمومي، وتستهدف جعل الإدارة العمومية تستند إلى الكفاءة والخبرة والتخصص في إدارة الشأن العام، وتمكينها من المساهمة الفعالة والناجعة في بلورة السياسات العمومية وتنفيذها وتقييمها، وفق متطلبات الحكامة الجيدة، مما يحقق إعادة ثقة المواطنين في إدارتهم.
وأشار المصدر ذاته إلى أن أشغال هذه المناظرة ستنصب على دراسة ومناقشة مختلف القضايا والتحديات والآفاق المرتبطة بتطوير نظام الوظيفة العمومية وذلك في إطار ثلاث ورشات، تتمحور الأولى حول “الإطار المؤسساتي للوظيفة العمومية”، والثانية حول “الإطار التدبيري للوظيفة العمومية” والثالثة حول “الشؤون الاجتماعية”.
وسيساهم في أشغال هذه المناظرة العلمية ممثلون عن مختلف المؤسسات، من برلمان وإدارات عمومية ومؤسسات عمومية، وكذا ممثلين عن المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية وعن المجتمع المدني، إضافة إلى باحثين وخبراء وطنيين ودوليين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.