انطلاق الدورة التاسعة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي

  انطلقت بعد  زوال  يوم  الاثنين  الماضي أحداث  الدورة  التاسعة  لمهرجان  طنجة  الدولي للمسرح الجامعي، الحمال  لشعار: طنجة  مهد  الفنون وملتقى  الثقافات،  والمنظم  من  طرف المدرسة  الوطنية  للتجارة  والتسيير  بطنجة،

 وتميز حفل الافتتاح بكلمة لرئيس جامعة  عبد  المالك  السعدي، أكد  من  خلالها  بكون المهرجان يعد  إضافة  نوعية لمدينة  البوغاز، بفضل الرعاية الملكية  السامية،  وعزيمة مسؤولي  المدينة، لتصبح  محجا  للتميز، ومفخرة  للمغاربة أجمعين.

    من  جهته ذكر عبد  الله  جبوري،  مدير  المدرسة  الوطنية  للتجارة  والتسيير بطنجة، بقيمة  المسرح ومكانته، فبواسطته  يمكن  تحقيق بدايات تجاه عالم آخر مليء  بالتعايش الثقافي،  فهو  لغة  العصر المستعصية  على التقادم، بحيث  يظل  لسان الإنسان  الأزلي..

 من  جانبه أبرز مدير  المعهد  الفرنسي  بنطجة، بكون  اللقاء يفتح  المجال للاطلاع على  أنشطة  وتجارب أخرى، نظرا لأهمية  المسرح في حياة  الفرد،  وفرصة أيضا لتقديم اقتراحات وتصورات  جديدة، مفيدا  بانخراط  المعهد  الفرنسي بشكل  كلي وجدي في  التظاهرة.

أما مدير الجامعة الأمريكية أنور مجيد فاكتفى بكلمة ترحيبية، بعد صعوده إلى المنصة يرقص على إيقاعات موسيقية.

  وتكونت لجنة التحكيم الدورة، من الممثلة المغربية  بشرى أهريش، المخرج  المسرحي جمال الدين العبرق، الأستاذة  بشرى عبادي، الكاتب يونس وليدي، الممثل حميد مرشد.

  وستعرف  الدورة  التاسعة  لمهرجان طنجة  الدولي  للمسرح  بطنجة،  مشاركة خمسة  عشرة  فرقة  مسرحية، عشرة  تمثل جامعات  دولية وخمسة جامعات  وطنية  نذكر  مسرحية أنتيجون اولا شيء يحدث، لجامعة  النور ليون 2 فرنسا، شبكات، فرقة أونياتر جامعة  بوستدام ألمانيا، ثلاثة نادي المسرح جامعة  جازان المملكة العربية  السعودية،.

 وخصصت للمهرجان جائزة كبرى،  وجائزة  تهم  السينوغرافيا، وأحسن  دور نسائي، وجائزة خاصة  بحقوق  الإنسان،  تشرف  عليها اللجنة  الجهوية  لحقوق  الإنسان  بطنجة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.