انضمام مركزيات نقابية لاضراب 20 فبراير

انضمت المركزيات النقابية الثلاث CDT .FDT : FNE في بلاغ مشترك لها للإضراب الوطني ليوم 20 فبراير المتزامن مع ذكرى تخليد 20 فبراير، والذي سبق وأن دعت اليه مجموعة من القطاعات التعليمية والنقابية.

بينما تأخر الاتحاد المغربي للشغل المركزية الأكثر تمثيلية عن إعلانه قرار المشاركة من قبل الأمانة العامة بدعوى أن هذا الإضراب ذو مضمون سياسي. وجاءت دعوة المركزيات الثلاث المشاركة بالإضراب الوطني لعشرين فبراير حسب بلاغها المشترك بسبب تردي الأوضاع الجتماعية للشغيلة العاملة، والهجوم على المكتسبات الاجتماعية، وضرب القدرة الشرائية للطبقة العاملة، وتغول كل أشكال الفساد والريع ولوبيات المال، والتضييق على الحريات، وخاصة الحريات النقابية.

كما أعلنت النقابة الوطنية للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي، استئناف ما وصفته بمعركة القانون الأساسي، وذالك بالدعوة للمشاركة القوية في الإضراب الوطني بالمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي على الصعيد الوطني.

وأعلنت جماعة العدل والإحسان عبر بيان صادر عن قطاعها النقابي دعمها للاضراب الوطني لعشرين فبراير، وعزمها المشاركة في المسيرة الوطنية. بدورها الجمعية المغربية لحقوق الانسان أعلنت عن مشاركتها في المسيرة الوطنية لعشرين فبراير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.