انتهت مسيرة الحسيمة بهدوء ونظام وسط حضور فاق 50 الف متظاهر وهذا ما قرروه في شأن الاحتجاجات القادمة

انتهت مسيرة الحسيمة قبل قليل، وتفرقت الجماهير بنظام كما بدأت المسيرة بنظام اذهل كل من تتبع المسيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وصل عدد المشاركين في المسيرة 70 الف مواطن حسب اعضاء من لجنة المتابعة التي اشرفت على تنظيم المسيرة، وقد ظهرت سلاسل بشرية تقوم بحماية الممتلكات العامة وحماية مقر الكوميسارية حيث طُحن محسن فكري بالقرب منها، ومرت الامور بهدوء كبير وانتظام، وعند نهاية المسيرة تواعدت الجماهير على الاستمرار في الاحتجاج حتى اسقاط المخزن وتحقيق كل المطالب، واعطت الصلاحية للجنة المتابعة لتقرر زمن ومكان الشكل النضالي الموالي.

 

2 تعليقات
  1. عبد اللطيف يقول

    اتقوالله في انفسكم , وفي الناس , اليس هذا انتقاص من اسرة الشهيد محسن واساءة بالغة له , كيف ترضخ اسرة الشهيد لتهديدات حصاد. ومن وراءها المغرب كله ؟؟؟؟؟ اليس هذا الكلام انتقاص من قدر وشجاعة اسرة محسن ؟؟؟؟؟ كفى من الكذب والبهتان السخيف , اسرة الشهيد محسن , ابدت شجاعتها وشهامتها واكدت تضحيتها في سبيل تحقيق العدالة وتعرية الحقائق , في جو الوضوح والاستقرار , وقطعت الطريق على تجار المآسي , واستغلالها لبث الفتن , وخلط الاوراق , وتعكير المياه للسباحة في الوحل , وتحقيق اغراض دنيئة وتافهة , نعم للوحدة نعم للتضامن , نعم للمحاسبة والعقاب , نعم لقطع ذابر الفساد ومحاسبة المفسدين , نعم للمساواة , نعم لمغرب الجميع , نعم للتغيير الايجابي , لا للهدم والوقوف مكتوف الايدي منهار امام الدمار

  2. عبد العالي يقول

    اسقاط المخزن ؟؟؟؟؟ المخزن هو هيبة الدولة و كيف تجرؤون على قول هذا الكلام الذي ينم عن الحقد و الكراهية لجهاز المخزن الدي ظل عاى امتداد السنوات رمزا للامن و الطمأنينة و السلام في هدا البلد الامن ، التحقيقات تأخد مجراها و تحت اعين صاحب الجلالة نصره الله و كفاكم من نشر الفتنة الشهيد محسن فكري رحمة الله عليه و كل متورط في قتله سياخد جزاءه في الدنيا و الاخرة و عاش المغرب حرا امنا بقيادة الملك الهمام محمد السادس نصره الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.