انتحار شاب معطل بأيت بوعياش إقليم الحسيمة بعد معاناة طويلة مع البطالة

أقدم شاب معطل قبل قليل على الإنتحار ببلدة أيت بوعياش بإقليبم الحسيمة شنقا داخل بيته، وكان الضحية المسمى قيد حياته عبد الواحد الرحموني المنحدر من إحدى دواوير أيت بوعياش قد حصل على الإجازة في الشريعة الإسلامية من جامعة فاس، وكان ناشطا في صفوف الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب. وحسب أصدقاء الراحل فهذا الأخير لم تكن تظهر عليه أية مشاكل نفسية أو مشاكل أخرى سوى معاناته الطويلة مع واقع البطالة المتفشية في صفوف حملة الشواهد وهو السبب المرجح الذي جعله يقدم على الإنتحار حسب عدد من أصدقائه، وكان يعيش رفقة أحد أصدقائه ببلدة أيت بوعياش في بيت يكتريه وبين الفينة والأخرى كان يشتغل بالتعليم العتيق بالمدينة. وأفاد مصدر من جمعية المعطلين لـ”أنوال بريس” أن عناصر الوقاية المدنية حضرت إلى عين المكان رفقة الشرطة القضائية والشرطة العلمية لإجراء الأبحاث اللازمة، وتواجد مكثف للساكنة بعين المكان، وتم نقل جثة الضحية عند منتصف الليل و 40 دقيقة إلى مستودع الأموات بالحسيمة لإخضاعها للتشريح الطبي.

تعليق 1
  1. leila rifia يقول

    انا لله و انا اليه راجعون و لا حول و لا قوة الا بالله. الله ارحمو مسكين
    وإننا لمحزونون لفراقك ياغالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.