انتحار المدون التونسي نضال غريبي تاركا رسالة مؤثرة على الصفحة الفايسبوكية التي يديرها

أقدم المدون والفوتوغرافي التونسي نضال غريبي على الانتحار يوم الثلاثاء 27 مارس، وخلف انتحار الراحل صدمة كبيرة للشعب التونسي وللوسط الثقافي والفني، خاصة أن نضال ترك رسالة مؤثرة قبل دقائق من انتحاره، على صفحة المجموعة الفايسبوكية “كتب ممنوعة ونادرة” التي يديرها، وكان ينشر فيها باستمرارا، وتحظى بمتابعة حوالي 444 ألف متابع.

وانتحر نضال غريبي البالغ 32 سنة شنقا في منزل عائلته بمدينة بوحجلة التابعة لولاية القيروان، ويقول اصدقاؤه أن الراحل عانى من البطالة رغم حصوله على شهادة جامعية، رغم أنه في رسالته لم يكشف بوضوح عن أسباب انتحاره، اذ فضل أن تكون الرسالة عبارة عن وصايا.

وفيما يأتي نص الرسالة التي تركها نضال غريبي:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.