امزورن: اضراب عام وانزال امني كبير واصرار من طرف نشطاء الحراك على تنفيذ المسيرة الاحتجاجية

تعيش مدينة امزورن مساء يومه الاحد 13 غشت على وقع الانتظار والترقب بعد أن دعا نشطاء الحراك الشعبي إلى مسيرة شعبية حاشدة بامزورن استنكارا لاستشهاد عماد العتابي وللمطالبة بفتح تحقيق جدي في الموضوع واطلاق سراح جميع المعتقلين وتحقيق الملف المطلبي.

المسيرة المنتظر أن تنطلق بعد لحظات سبقها اضراب عام في المدينة حيث أغلق التجار وارباب المقاهي محلاتهم استجابة لنداء نشطاء الحراك، فيما قامت السلطات المحلية بحشد القوات العمومية على المحاور والطرق المؤدية الى المدينة، وكذا تم توزيع العديد من القوات على الهضاب المحاذية للمدينة في محاولة لمنع المسيرة، وهو ما ينبئ ينهار طويل من الفر والكر والاصرار على تنفيذ المسيرة، خاصة وان امزورن ليست مثل الحسيمة، بل تتوفر على عدة مداخل من كل الجهات، مما سيسهل التحاق المحتجين من باقي مناطق الريف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.