امتحانات كلية الطب في موعدها حسب بلاغ وزارتي الصحة والتربية الوطنية والفرق البرلمانية الوسيطة تقترح موعدا لاحقا

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة، عن إجراء أن امتحانات الدورة الربيعية الخاصة بطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان في موعدها، وفق الجدولة الزمنية المحددة سابقا من طرف الكليات. وأصدرت وزارة الصحة ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي بلاغ مشترك بخصوص ال المقدم من قبل الوزارتين والمثمن من قبل الحكومة.

هذا العرض يقول بلاغ الوزارتين استجاب “للنقاط المشروعة الواردة في الملف المطلبي للطلبة، بينما تم التقدم بشكل ملموس بالنسبة للنقطتين موضوع الخلاف، والمتعلقتين بمباراة الإقامة والسنة السادسة من طب الأسنان، علما أن هاتين النقطتين اللتين لم تكونا مدرجتين في الملف المطلبي الأولي للطلبة لا تكتسيان الصبغة الآنية لكون أجرأتهما لن تتم إلا بعد سنتين” يقول البلاغ.

وذكر البلاغ الصادر عن الوزارتين استجابتها لمبادرات الوساطة من قبل رؤساء الفرق البرلمانية بمجلس والنقابة الوطنية للتعليم العالي، وجمعيات أساتذة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين، لإيجاد حل لهذه الوضعية. ودعت الوزارتان عبر بلاغها طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان الالتحاق بمؤسساتهم لإجراء امتحانات الفصل الثاني التي ستنطلق يوم الإثنين. وكانت الفرق البرلمانية التي قامت بدور الوساطة اقترحت “تحديد موعد جديد ومعقول لإجراء الامتحانات، بما يرصد المكتسبات ويفتح آفاقا جديدة ويبعد شبح هدر سنة من العمل الدؤوب”.

وتحدث بلاغ الفرق البرلمانية عن “عقد اجتماعات مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي وأعضاء التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب كممثلين للطلبة”. وأعلن البلاغ الصادر عن الفرق البرلمانية “عقد اجتماعات مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي وأعضاء التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب كممثلين للطلبة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.