الياس العماري.. سنوفر لكل أعضاء الجهة مكاتب فرعية مجهزة في مناطقهم للتواصل مع المواطنين

أوضح الياس العماري  عقب انتخابه رئيسا لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم الاثنين رابع عشرة شتنبر الجاري، بمقر  الجهة  بمدينة طنجة، بعدم نيته التنافس مع باقي الفرقاء السياسيين المشكلين لمجلس الجهة وغيرهم، واعدا بتوفير لكل أعضاء الجهة  مكاتب فرعية مجهزة بالحد الأدنى من التجهيزات الضرورية بالأقاليم المنتمين  إليها،  لكي يتسنى لهم خدمة المواطنين الذين صوتوا  عليهم،  بحيث لا يعقل في نظره أن يحدد أعضاء الجهة موعدا مع المواطنين، في إحدى المقاهي،  ولكي لا يضطرون للانتقال من  الإقليم المنتمين  إليه إلى مقر  الجهة، قصد دفع طلب أو تقدبم شكاية متعلقة بالمواطنين والمواطنات. وحتى يتم  التنزيل السليم  والصائب للجهوية، وفق ما هو منصوص عليها في دستور المغرب المعمول به حاليا.

وعاهد العماري جميع الحاضرين على العمل ما أمكن لرفع التهميش والحكرة على المواطنين المنتمين لجميع الأقاليم التابعة    لجهة طنجة تطوان الحسيمة، التي يوجد فيها مداشر تعيش فترة ما قبل التاريخ، يأكلون وجبة واحدة في اليوم فقط، بالمقابل نجدهم يحتلون الصدارة من حيث نسبة التصويت والارتباط بالوطن،  بحيث بمنطقة اكتامة نموذجا نسبة التمدرس فيها لا تتعدى العشرة في المائة، وعند وصولهم  إلى السابعة عشرة من العمر،  يحكم عليهم في حالة فرار، يضيف العماري.

وقال الياس العماري أنه يتخوف من رئاسته لمجلس جهة  طنجة تطوان الحسيمة، نظرا لما يتوفر عليه الرئيس من صلاحيات  واسعة، مقارنة مع كان عليه من  قبل، الذي كان الوالي هو الأمر بالصرف.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.