الوزير بلمختار: وزارة التربية الوطنية سيادية والملك كلفني بالمهمة

أكد رشيد بلمختار من خلال من خلال إجابته من داخل اجتماع لجنة برلمانية على أن وزارة التربية الوطنية أصبحت وزارة سيادية، وان الملك هو من قام بتعيينه، في رده على سؤال للنائبة الاتحادية حسناء أبو زيد ، بخصوص عدم توفر وزارة التربية الوطنية على جواب سياسي بخصوص ملف التعليم.

الوزير بلمختار قال في رده إن” صاحب الجلالة أعطاني مهمة وسأبذل كل جهودي ليكون ضميري مرتاحا، سواء نجحت أم فشلت المهم هو النية الحسنة والمجهود وla passion”، وعن الجهة المخولة بإصلاح اختلالات التعليم، قال بلمختار إن الأمر سيتم بين وزارته وبين المجلس الأعلى للتعليم، مضيفا أن الخطاب الملكي الشهير حول التعليم، والذي سبق تعيينه في الحكومة، بمثابة خارطة طريق”.

تصريح بلمختار لم يترك مجال للشك على أن وزارة التربية الوطنية انضافت للقطاعات السيادية الأخرى، وكشفت على جانب من طبيعة الحكومة في نسختها الثانية، وكيف فرضت شخصيات وأسماء من داخل هذه التشكيلة، وتطبق برنامج الملك، بينما رئيس الحكومة لا سلطة له على هذه الوزارة وهذا القطاع الحساس المتأزم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.