الوزير الصديقي.. ملف الصحراء يعرقل توقيع اتفاقية الضمان الاجتماعي مع هولندا

قال وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي أن ما يعرقل توقيع تعديل اتفاقية الضمان الاجتماعي مع هولندا هو مشكل سياسي يتعلق بملف الصحراء.

وقال الصديقي، ردا على سؤال وجهه رئيس فريق حزب الاصالة والمعاصرة في مجلس المستشارين حول اسباب تأخر التوقيع على هذه الاتفاقية مع هولندا، أن الامور التقنية المتعلقة بالاتفاقية تم التوافق عليها جميعا، لكن ما يعرقل التوقيع لحد الان هو أن هولندا تريد ان تفرض على المغرب خريطة يتم فيها بتر الصحراء منها وهو ما رفضناه بقوة.
و اشارت مصادر صحفية أن هولندا تعرض على المغرب أن تشمل الاتفاقية الاقاليم المغربية الموجودة خارج مناطق النزاع فقط، مما يعني أن الاتفاقية لن تشمل مواطني الصحراء، وهو الامر الذي يرفضه المغرب بشدة ويعتبر الصحراء ارض مغربية لا تفاوض بشأنها.

ويذكر أن هولندا كانت قد أقدمت في اكتوبر 2014 من جانب واحد على توقيف العمل باتفاقية الضمان الاجتماعي مع المغرب والتي كانت سارية منذ سنة 1972، غير ان الحكومة الهولندية قامت بسحب المشروع مجددا في ماي 2015، ومنحت مهلة للتفاوض مع المغرب بشأن تعديل الاتفاقية، وكان قد حُدّد نهاية سنة 2015 كاخر اجل لتوقيع الاتفاقية من جديد، غير أنه لحد الان لم يتم التوقيع على هذا التعديل الذي قال وزير التشغيل انه تم التوافق بشأنه على جميع الجوانب، ولا يعرقله الا الموقف السياسي المرتبط بالصحراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.