الوزير التوفيق يخشى أن يفسد الدين السياسة بالمغرب

احمد-التوفيق

بعد أيام على صدور الظهير المنظم لشأن القيمين الدينيين، والذي يحظر بموجبه أي انتماء سياسي أونقابي، خرج أحمد التوفيق في ندوة صحفية ليعلن أنه ” لا خوف على الدين من السياسة” لكن الخوف من “أن يفسد الدين السياسة”.

وقد عقد التوفيق ندوة صحافية صباح اليوم الأربعاء، بمناسبة صدور الظهير الشريف رقم 1.14.104 في شان تنظيم مهام القيمين وتحديد وضعياتهم ، واعتبر أن هذا الظهير يأتي لتنظيم القيمين الدينيين،على الرغم من كون “هذه الأمور معروفة وستظل معروفة عند المغاربة، لكن تنظيمها بظهير يأتي انسجاما مع تدبير الشأن العام، لكون هذا الشأن من بين الشؤون التي يجب آن تحكمها قوانين واضحة،” يقول الوزير معتبرا أن “العرف ينبغي أن يكون متعارفا عليه ومضبوطا بلغة القانون الدقيقة”. وانتقد وزير الأوقاف تركيز الإعلام وفقط على منع القيمين الدينيين من أئمة وخطباء ووعاظ من الانتماء السياسي أو النقابي العلني، من دون إبراز الجوانب المهمة المتظمنة بالظهير الجديد. واعتبر وزير الأوقاف أن ابتعاد القيم الديني عن ممارسة أي نشاط سياسي أو نقابي هو “أمر معروف لدى الأئمة والخطباء الذين يعرفون ذلك ويلتزمون به، وأصبح الآن منصوصا عليه بالقانون”. مؤكدا “إن القيم الديني يجب أن لا يكون طرفا في أي خلاف، وذلك لأنه “من المفترض أن لا يكون هناك خلاف بين الإمام والمأمومين الذين ينتمون في الغالب إلى مشارب مختلفة، فالأمة شفعاء يقدمهم الناس”. وقال التوفيق ” لا ينسجم مع المنطق والواقع ان يكون بين الذي يؤم الناس وبعض المأمومين خلاف قد يصل إلى حد التنافر في بعض الأحيان علاوة على أنه من المفروض أن الذي ينشط في حزب ينشط في مقر عمله” . وزير الأوقاف لا يخاف على الدين من السياسة لكون “الدين مستمرا”، لكن يقول التوفيق “نخاف على السياسة من الدين لا نريد أن تفسد لأننا في حاجة اليها لاجتهاداتنا”، متمنيا أن لا تتمكن الاتجاهات السياسية من الفقهاء.

تعليق 1
  1. marocain يقول

    ya soubhana allah wazir al awkaf ya koul khayaf man adin ala siyasa,sahih khataak ya si lawzir. mata kana adin modiae li chaye

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.