الوزيرالوفا يلعب الوقت بدل الضائع من داخل حكومة بن كيران

بعد توقيع  وزراء حزب الاستقلال على استقالتهم من داخل الحكومة وتقديم استقالتهم لمكتب رئيس الحكومة بشكل منفرد ظهر الثلاثاء. ما زال الغموض والتردد يحوم حول تقديم وزير التربية الوطنية محمد الوفا لاستقالته من عدمه، وقد أمهلت اللجنة التنفيذية للحزب 24 ساعة كمهلة إضافية لتقديم الوفا لاستقالته على غرار زملائه الاستقلاليين، والتي ستنتهي عند حدود الثانية عشر زوالا من اليوم.

وفي حالة رفض تقديم الوزير محمد الوفا استقالته، سيتم تجميد عضويته من داخل الحزب قبل إحالته على لجنة التأديب والتحكيم المنبثقة عن المجلس الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.