النقيب أقديم..لا أحد قاطع جلسة افتتاح مؤتمر جمعية هيئات المحامين وما تروجه بعض المواقع كذب وافتراء

بعد ان روج احد المواقع الالكترونية لخبر مقاطعة ما اسماه عدد من النقباء السابقين لجلسة افتتاح المؤتمر، اتصل بنا مصدر من داخل المؤتمر نفى جملة وتفصيلا مقاطعة من المؤتمر من أي نقيب سابق.

وأضاف المصدر ان المحامي الوحيد الذي قاطع هو النقيب عبد السلام البقيوي عبر تدوينة فايسبوكية، ولم يتوصل المؤتمر بأي رسالة مقاطعة رسمية منه او احتجاج على المؤتمر من طرف احد اخر.

وبعد ذلك قمنا في “انوال بريس” للتأكد من الامر بربط الاتصال برئيس جمعية هيئة المحامين النقيب محمد أقديم وأكد لنا ان ما روجه هذا الموقع الالكتروني عارٍ من الصحة وهو من نسج الخيال كله كذب وافتراء، مضيفا أن المؤتمر يواصل اشغاله بكل جدية وحماس بحضور 1261 مؤتمر، كما ان جلسة الافتتاح حضرها ما يقارب 1800 شخص منهم المؤتمرون وضيوف المؤتمر.

بالنسبة لادعاء الموقع مقاطعة المؤتمر من طرف بعض النقباء السابقين، اوضح الاستاذ أقديم أن لا احد من النقباء السابقين ولا من اعضاء مكتب الجمعية قد عبر عن موقف المقاطعة، وأن جميع النقباء السابقين كانوا حاضرين، كما ان المؤتمر لم يتوصل بأي رسالة احتجاج او مقاطعة، وأضاف ان من لم يحضر، فعل ذلك اما لظروف صحية لم تسعفه، او لتزامن جلسة الافتتاح مع انشغالهم بامور خاصة. واكد ان الحالة الوحيدة التي عبر صاحبها عن مقاطعة المؤتمر قام بذلك عبر تدوينة فايسبوكية ولم يوجه اي رسالة مقاطعة للمؤتمر.

وزكى تصريح النقيب اقديم احد مصادرنا من داخل المؤتمر الذي ضرب مثالا على كذب وافتراء هذا الموقع، بحالة النقيب الحبيب الطالبي الذي قال الموقع انه قاطع المؤتمر في حين كان الرجل حاضرا في جلسة الافتتاح، واستمر حضوره في جلسات المؤتمر.

واوضح المصدر ان الهجوم الذي يشنه هذا الموقع على مؤتمر هيئة المحامين هو مجرّد ابتزاز يريد أن يمارسه احد المساهمين في الموقع المنتمي الى صف مهنة المحاماة.

ومن جهة أخرى أكد السيد أقديم في تصريحه ل”أنوال بريس” ان ما نُشر حول صحة الاستاذ طارق السباعي هو مجرد محاولة للتشويش عن المؤتمر، مؤكدا ان تعاضدية المحامين في الرباط هي في تواصل مع الاستاذ طارق، للبحث عن طرق علاج حالته، متمنيا كل الصحة والسلامة للاستاذ طارق السباعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.