النقابة الوطنية للصحافة تعتذر لحامي الدين عن احتضان ندوته الصحافية

اعتذرت النقابة الوطنية للصحافة لعبد العالي حامي الدين عضو البيجيدي في مجلس المستشارين عن فتح مقر النقابة امامه، لعقد ندوة صحافية موضوعها: “انتهاك شروط المحاكمة العادلة: قضية حامي الدين نموذجا”.
وكانت النقابة قد وافقت على تخصيص مقرها لعقد الندوة الصحافية، غير أنها بررت تراجعها عن ذلك، بسبب توالي “ردود فعل متباينة من طرف الغالبية الساحقة من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة وعدد كبير أيضا من المجلس الوطني الفدرالي للنقابة ومنخرطين كثر، وتبين أن الموضوع أصبح خلافيا وتسبب لنا في بعض المتاعب داخليا.” حسب ما جاء في رسالة رئيس النقابة الموجهة إلى حامي الدين.
هذا وبرر العديد من الصحافيين احتجاجهم على احتضان مقر نقابتهم لندوة حامي الدين، بكون الاخير تحوم حوله شبهات تورطه في مقتل الطالب اليساري محمد ايت الجيد بنعيسى بداية التسعينيات بفاس، وكانت المحكمة قد اصدرت حكمها في الموضوع، غير أنه في كل مرة يتم تحريك الموضوع من جديد، كان اخرها استدعاؤه من طرف قاضي التحقيق يوم 24 يناير الماضي، وبسبب تواجده خارج المغرب تم تأجيل الاستدعاء الى يوم 5 مارس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.