النقابات الرئيسية في كاطالونيا تتظاهر احتجاجا على سياسة التقشف

دعت النقابات الرئيسية في إقليم كاطالونيا المستقل ذاتيا، إلى تنظيم مظاهرات حاشدة في مدينتي برشلونة وخيرونا (شمال) يوم الأحد المقبل، احتجاجا على سياسة التقشف والاقتطاعات التي تقرها الحكومتان المحلية والمركزية في ميزانيات القطاعات الاجتماعية

. وقال الأمين العام للجان العمالية في كاطالونيا غاليغو خوان كارلوس في ندوة صحافية اليوم الخميس، إن النداء من أجل التظاهر يندرج ضمن برنامج تعبوي أوروبي وضعته الكنفدرالية الأوروبية للنقابات التي ستنظم غدا الجمعة تجمعا ببروكسيل بمشاركة أزيد من عشرين نقابة عمالية أوروبية. وأفادت النقابات الرئيسية وهي الاتحاد العام للشغل واللجان العمالية والاتحاد النقابي للعمال في كاطالونيا بأن السياسات الوطنية والاوروبية أبانت عجزها عن تلبية مطالب المواطنين المتعلقة بالشغل والعيش الكريم مضيفا أن الوقت حان لكي يغير الاتحاد الأوروبي سياسته الاقتصادية. واستنكرت النقابات مظاهر التهرب الضريبي والزيادة في الضرائب وانتشار الفساد المالي التي تسود في البلاد.

وكانت النقابات مدعومة بعدة جمعيات محلية، قد نظمت السبت الماضي ببرشلونة مسيرة احتجاجا على الأزمة الاقتصادية وسياسة التقشف، تحولت في ما بعد الى أعمال شغب قام بها مجموعة من الأشخاص الملثمين اللذين حطموا واجهات البنوك والمتاجر الكبرى، كما رموا رجال الأمن بزجاجات حارقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.