النساء البدينات لن يدخلن الجنة حسب القس البرازيلي مارسيليو روسي

امت إمراة سمينة بإسقاط القس مارسيلو روسي Marcelo Rossi من على خشبة المسرح، وذلك بدفعه خلال قداس الأحد 14 يوليوز في ناحية “كاتشويرا باوليستا” شرق مدينة “ساو باول” بالبرازيل ، عندما كان يلقي أثناء خطبة وعظية أشار فيها على أن النساء السمينات لن يدخلن الجنة ، حيث جرى الحادث أمام حشد غفير من الجمهور، كانوا يتابعون مراسيم القداس، وبحضور قناة تلفزية سجلت حادث إسقاط القس. وفتحت الشرطة تحقيقا فوريا في الحادث ،وأفاد المسؤول الأمني “دانييل كاسترو” بأن السيدة أفادت في شهادتها على أن قصدها لم يكن إسقاط القس، وإنما كان غرضها هو الاقتراب من القس للحديث معه وليس مهاجمته.

وصرحت المرأة التي احتفظت بعدم ذكر اسمها بأنها تعاني من اضطراب صحي مزدوج وتتعاطى للعلاج النفسي، وكانت مصحوبة بطفل، حيث تم اطلاق سراحها، في حين لم يتقدم القس بشكاية ضدها، لأنه لم يلحقه أي ضرر.

في المقابل تقدم القس مارسيلو روسي المعنف باعتذار لجميع النساء على الهفوة التي صدرت منه، وكلفته السقطة غير المتوقعة كرد فعل سريع من قبل المرأة البدينة، وجزاء فوري من تلك المرأة المندفعة.

ترجمة عثمان حلحول عن موقع :بريد24 ساعة البرازلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.