المهندس حميد أعجيل: المخزن هو الحزب الوحيد في المغرب.. والفيدرالية أنسب نظام لنا

جمهورية الفايسبوك
حميد أعجيل

في هذه الدردشة من حوارات جمهورية الفايسبوك، التي تعطي الكلمة للفايسبوكيين والفايسبوكيات، نستضيف المهندس المغربي القاطن بالديار الفرنسية حميد اعجيل ليحدثنا عن مجموعة من القضايا الوطنية وموقفه من النظام المغربي والحياة السياسية بصفة عامة وموقفه من الحركة الأمازيغية ومن التدريس بها وبالدارجة. المهندس المشاكس فايسبوكيا يصف لنا شكل الوطن الذي يحلم به وكيف يمكن تحقيقه ويعطي رأيه في مجموعة من الشخصيات السياسية والفنية والرياضية المغربية.

شكرا عمي حميد على قبول الدعوة ومرحبا بك في جمهورية الفايسبوك، أولا من هو حميد أعجيل ؟

حميد شاب مغربي مقيم حاليا بالخارج ، أتقاضى أجرا مقابل خدمات فكرية وتقنية وقد تجاوز عمري الثلاثين ببضعة أشهر .

ولدت وترعرعت ودرست في مدينة أڭادير، لكني بقيت متعلّقا كثيرا “بتامازيرت” وسط هضاب حاحا (إقليم الصويرة) والتي واظبت على زيارتها رفقة والدي كلّما سمحت لي الظروف بذلك. هاجرت إلى فرنسا لاستكمال تكويني العلمي والتّقني بعد مسار موفّق في المدرسة العمومية بأڭادير بدءا بالمدرسة الإبتدائية وانتهاءً بمركز الأقسام التحضيرية.

رغم أنك تعيش في بلاد الأنوار في حرية وديمقراطية، ما الذي يجعلك مهتما بقضايا الوطن وتتابع كل تفاصيلها ؟

صحيح أنني أعيش حاليا في بلاد الأنوار التي بدأت تنطفئ تدريجيا ، وصحيح أن هناك بلدان أخرى أكثر تنوّرا ، لكن عندما نتعمق قليلا في تواريخ هذه البلدان، نجد أن هناك من ضحّى بالغالي والنفيس لتنعم الأجيال اللاحقة بالحرية والديموقراطية (وينعم بها المهاجرون مثلي) وهذا ماأطمح إليه في بلدي المغرب وهذا هو سبب اهتمامي بقضايا الوطن.

كيف تنظر إلى الحياة السياسية في المغرب ؟ ماذا يعجبك وماذا لا يعجبك ؟

السياسة في المغرب عبث، ولا شيء يعجبني : لدنيا حزب واحد أوحد هو المخزن ، رأسه المؤسسة الملكية ، أرجله وأياديه هي الأحزاب المرخص لها ، وكما لايخفى عليك ، فإن الأيادي والأرجل لا تتحرّك إلا بعد تلقّي الأوامر والإشارات ولا يمكنها اقتراح حلول من تلقاء نفسها.

ما علاقتك بالأحزاب السياسية ؟ هل يستهويك فكر حزب معين ؟

لا توجد أية علاقة تربطني بالأحزاب السياسية المرخّص لها والأسباب واضحة ، أما الأحزاب والحركات المحظورة وغير المشاركة في اللعبة السياسية فإني أتقاسم معها وجهات النظر في بعض الأمور، وأخلتف معها في أمور أخرى وهذا يعني أن لا أحدا منها يستهويني.

لماذا في نظرك لا يهتم الشباب المغربي بالسياسة ؟

هذا خطأ فادح وشائع، لأن الشباب المغربي مهتم بالسياسة في نظري، ويمكن أن تلاحظ هذا الأمر في مواقع التواصل الإجتماعي. بطبيعة الحال لا يمكن أن نطلب من الجميع أن يكون مهتما بالسياسة (هذا لا يوجد حتى في البلدان الديموقراطية)، ولكن إذا أخذنا فقط الشباب المهتمّين بالسياسة ، نجد شبابا انتهازيا يشكّل شبيبات الأحزاب ويطمع في المناصب الصّورية والريع السياسي (هناك 30 برلمانيا شابا على سبيل المثال) ،وهناك أيضا مجموعة من الشباب الذين فهموا المسرحية ويقاطعون الأحزاب. وهناك من يعتبر الصنف الأخير شبابا غير مسيس في حين أنهم يمارسون السياسة الحقيقية.

ما هي السيناريوهات الممكنة في نظرك للخروج من المأزق السياسي وتحقيق الحرية والعدالة للمغاربة؟

هناك مجموعة من السيناريوهات السلمية وغير السملية ، الداخلية والخارجية لا داعي للتفصيل فيها، لكنّ أفضلها وأنجعها هو تحالف الإسلاميين والعلمانيين الغيورين على هذا الوطن ومواطنيه واتفاقهم على ميثاق سيكون النواة الأولى لدستور شعبي ديموقراطي فيه فصل واضح للسلط وسلطة كاملة للشعب وممثليه الذين ينتخبهم بكل ديمقراطية.

في ظل التعدد والتنوع الثقافيين في المغرب، ما شكل النظام الذي تراه مناسبا لتحقيق التقدم لجميع الجهات ؟

في نظري الشخصي ، النظام الأنسب للمغرب هو الفدرالية حيث تكون السلطات مقسمة دستوريا بين حكومات جهوية (%70) وحكومة مركزية (%30) وفي هذه الحالة لا يهم كثيرا إن كان الحكم المركزي ملكيا برلمانيا أم جمهوريا . سويسرا على سبيل المثال والتي تعتبر من الدول المتقدمة في العالم حسب مؤشر الديمقراطية، مساحتها أصغر من مساحة المغرب 17 مرة وفيها 26 جهة ولديهم 4 لغات رسمية ، وليست لديهم أية نزعة انفصالية في أية جهة . مطالب الإنفصال سببها الأساسي هو الديكتاتورية والسلطوية والتهميش ومحاولة فرض نموذج واحد موحّد على الجميع .

أنت أمازيغي قح وتدافع عن الأمازيغية، ما رأيك في الحركة الأمازيغية ومطالبها ؟

مطالب الحركة الثقافية الأمازيغية كلها مشروعة، وأنا مدين بالكثير للمناضلين الأوائل “إمزوورا” الذين طرحوا قضية الأمازيغية على الطاولة، ودافعوا على التعدد الثقافي والحضاري واللغوي في المغرب. لكن يجب الحذر من بعض المتطرّفين والمتطفّلين الذين يظهرون من حين لآخر للتشويش عن الحركة ونشر خطابات عنصرية مقيتة سواء من الصف الأمازيغي أو من الصف الآخر.

كما تعلم، المنظومة التعليمية في المغرب دمرت والتقارير الدولية شاهدة على ذلك، كيف تفسر هذه الأزمة ؟

هذا الموضوع معقد نوعا ما، ولكن يمكن القول بأن النظام السياسي المغربي ليست لديه رغبة جادة في تعليم الشعب حتى لا يثور عليه، وتبقى الأمور متحكم فيها والدليل هو أن صناع القرار السياسي في التعليم وكل من تعاقبوا على إصلاح (أو بالأحرى إفساد) هذه المنظومة، لم يدرّسوا فيها أبناءهم الذين يتم تهييؤهم للحكم وتقلّد المناصب والمسؤوليات.

هل أنت مع التدرييس بالدارجة ؟

بالتأكيد.

لماذا ؟

لغة التدريس ليست هي المشكل الوحيد في المنظومة التعليمة ولكنها مشكل حقيقي ، فلقد أصبح الغرض من التعليم هو تعلم اللغة العربية الفصحى وليس تعلم العلوم والفنون والتاريخ والجغرافيا إلخ، والنتيجة نعرفها جميعا .

أنا مع تدريس العربية الفصحى كلغة وتدريس باقي المواد باللغة الأم (التي يمكن أن تكون دارجة أو أمازيغية حسب المناطق والجهات) لكي يفهمنا التلميذ ويناقش ويحلل ويطرح الأسئلة بلسان عادي ولا يتلعثم ولا يضيع الجهد في الترجمة إلى لغته وكذا في الترجمة العكسية للعربية بعد التفكير.

ما هو المغرب الذي تحلم به؟

أحلم بمغرب سكّانه لا يعانون من التهميش ولا يحلمون بالهجرة ومغادرته لأنه بلد الظلم والحڭرة والفساد والإستبداد .

في جمل قصيرة، أطلب منك تعليقا على الأسماء التالية :

مزوار صلاح الدين : شخص تورّط في تبديد المال العام ولو كنا في دولة تحترم مواطنيها لكان وراء القضبان.

بادو الزاكي : شخص مستفيد من الريع الرياضي والڭريمات لأنه كان حارس مرمى.

حميد شباط :مافيوزي فهم خبايا اللعبة السياسية في المغرب.

المختار الغزيوي : شاب انتهازي حداثي مخزني أصولي يريد الحرية ويثني على النظام السعودي.

الحاجة الحمداوية : شيخة رائدة في فن العيطة ومناضلة نسائية تقدمية سبقت موجة نساء الكوطا والإنتهازية.

شكرا لك حميد على اجوبتك الصادقة ونتمنى لك التوفيق في مسارك المهني والشخصي

2 تعليقات
  1. الحسين يقول

    شكرا لك السي محمد على هذه المبادرة ، ضيف الحلقة اعطى اجوب رائعة ، يوما بعد يوم يتبين ان المغاربة غييورين على بلدهم و يريدون الرقي به.
    تحية لكل المغاربة و انشاء الله غد مشرق

  2. واصف پروكسيموس يقول

    كل الشكر للعزيز حميد على أجوبته الصادقة،كما عهدتك دوما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.