المنتدى والجمعية يدعوان إلى وقفة احتجاجية الجمعة 20 يونيو بالحسيمة “للإفراج” عن نتائج التحقيق في ملف كريم لشقر

tribune

في بلاغ صادر عن كل من الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، ومنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب -تنسيقية الحسيمة- أعلانا فيه  الإطارين الحقوقيين عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 20 يونيو 2014، ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال أمام مقر محكمة الاستئناف بالحسيمة تحت شعار ” المطالبة بالإسراع في إعلان نتائج التحقيقات المنجزة في شأن واقعة الوفاة الغامضة للراحل كريم لشقر“.
وحسب نص البلاغ الذي نتوفر على نسخة منه فإن الإطارين الحقوقيين المذكورين أعلاه، تداولا في الجلسة الثانية لاجتماعهما المفتوح المنعقد يوم السبت 14 يونيو 2014، بمقر فرع الجمعية، وذلك على إثر ما وصفاه بجملة من التطورات التي تهم ملف الراحل كريم لشقر، وأضاف أنهما استحضرا من جديد ” ملابسات وظروف الحادثة، وما أسفر عنه البحث التمهيدي للفرقة الوطنية ونتائج التشريح الطبي وما ارتآه السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة من إطباق السرية التامة على الملف وعدم تمكين ذوي الحقوق ومن له الصفة من الجمعيات الحقوقية وغيرها في تتبع نتائجه”، على حد تعبير البلاغ.
وأهابت الهيئتان الحقوقيتان بكافة الاطارات المناضلة وعموم المواطنين وعائلة الضحية، من أجل المشاركة في إنجاح فعاليات الوقفة المقررة في التاريخ أعلاه.

وكان الوكيل العام للملك بالحسيمة قد رفض الإفصاح عن نتائج التحقيق سواء تعلق الأمر بالمحضر الذي أنجزته الفرقة الوطنية للضابطة القضائية أو نتائج التشريح الطبي، حيث طالبه بذلك محامي العائلة الأستاذ علي جابة لكن هذا الأخير سيتوصل برد غريب من طرف الوكيل العام للملك حيث سلم له نسخة من نتائج التشريح الطبي مذيلا بعبارة ” مع إلتزامكم بالحفاظ على السر المهني لكون الأبحاث لا زالت جارية” وهو ما اعتبره المحامي ومعه النشطاء الحقوقيون “استفزازا وتطاولا على مهنة المحامي”، ورغم مرور أزيد من أسبوعين على توصل الوكيل العام للملك بالتشريح الطبي والمحضر الذي أنجزته الفرقة الوطنية للضابطة القضائية فلم يعلن لحد الآن عن نتائج التحقيقات ولم يسلم لمحامي ذوي حقوق الفقيد كريم لشقر أي تقرير، الشيء الذي اعتبره رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة علي بنمزيان محاولة لربح الوقت وامتصاص غضب الساكنة أمام وجود قرائن تورط الجهات الأمنية في مقتل الفقيد كريم لشقر

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.