المغرب يشارك في المؤتمر الدولي المنعقد بمدريد يوم الأربعاء حول الاستقرار والتنمية في ليبيا

تحتضن العاصمة الإسبانية مدريد يوم الأربعاء 17 شتنبرمؤتمرا دوليا حول الاستقرار والتنمية في ليبيا بمشاركة المغرب ، وسينعقد هذا المؤتمرالوزاري حول الاستقرار والتنمية بليبيا، بمشاركة بلدان من المنطقة ومن أوروبا، من بينها المغرب، بحسب ما علم من مصادر دبلومسية مغربية في العاصمة الإسبانية. وسيحضر المؤتمر كل من رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون خوسيه مانويل غارسيا مارغايو ونظيره الليبي محمد عبد العزيز، وكل ممثلي بلدان المنطقة المجاورة لليبيا ، في إطار ما يعرف بمجموعة الدول الأوروبية المتوسطية “ميد 7″ و”منتدى 5 +5” ومجموعة البلدان المجاورة التي اجتمعت بالقاهرة يوم 25 غشت الماضي.

ووفقا لمذكرة لوزارة الخارجية الإسبانية، فإنه ستشارك في المؤتمر كل من تونس وموريتانيا والجزائر والنيجر وتشاد والسودان، وكذا فرنسا وقبرص والبرتغال وايطاليا واليونان ومالطا، كما سيحضرالمؤتمر ممثلون عن منظمات دولية كالاتحاد الأوروبي، والاتحاد من أجل المتوسط، وجامعة الدول العربية، والأمم المتحدة.

وكانت الخارجية الإسبانية قد ذكرت في بلاغ لها، أن هذا المؤتمر ينعقد بسبب “الوضع السياسي الداخلي الخطير في ليبيا، والذي يشكل خطرا على الاستقرار بالمنطقة المتوسطية، ومصدر قلق كبير ليس فقط لهذا البلد ولكن للمنطقة برمتها”. ويعتبر البلاغ أن “إسبانيا تعتبر أن الوقت حان لاتخاذ، سويا، مواقف لصالح الاستقرار في ليبيا، ودعم ريادة الأمم المتحدة في جهود الوساطة الدولية لإيجاد حل تفاوضي للأزمة “في هذا البلد المغاربي الذي يوشك على انهيار تام وحرب أهلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.