المغرب يستضيف «منتدى عالمي لحقوق الإنسان» وعشرات المنظمات تُقاطعه

يتجه المغرب، لاستضافة المنتدى العالمي لحقوق الإنسان في مدينة مراكش من 27 إلى 30 نونبر ،في نسخته الثانية، بعدما نظمت كتابة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان التابعة لرئاسة الجمهورية البرازيلية في شهر دجنبر 2013 الدورة الأولى لنفس المنتدى بمشاركة ما يزيد عن 5000 مشاركة ومشارك من البرازيل وأمريكا اللاتينية والعديد من الدول.
ويأتي تنظيم هذا المنتدى بنسختيه الاثنتين، بعد عشرين سنة من المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان بفيينا سنة 1993. إلا أن المنتدى المُنظم بالمغرب، يسير في ظروف ليست عادية ولم يسبق لها مثيل، حيث ارغمت سياسة الدولة ” القمعية ” العشرات من الجمعيات الحقوقية في البلاد، على إعلان مقاطعتها للمنتدى المذكور، مع سرد جملة من أسباب المقاطعة، كما عرفت ذلك إحدى المنظمات البارزة في المغرب.
وقالت منظمة ” آطاك المغرب ” عضو الشبكة الدولية للجنة من أجل الغاء ديون العالم الثالث، والتي أعلنت صراحة مقاطعة المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش ” إن الدولة المغربية تريد أن تجعل من هذا المنتدى العالمي الذي يشارك فيه ممثلو الحكومات والمؤسسات الدولية السياسية والمالية والتجارية والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية فرصة لتزيين صورتها من خلال تعبئة جميع مؤسسات ديمقراطية الواجهة لمشاركة نشيطة. كما تسعى أيضا إلى تعبئة المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني للتطبيل وإضفاء الشرعية على واقع قمع الحريات وعلى السياسات التي تقوض مبادئ حقوق الإنسان ” . وإلى جانب منظمة آطاك تُقاطعه جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، ولحدود الأن، لم تعلن أكبر منظمة حقوقية في المغرب مشاركتها في المنتدى ” الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ” .
ويستضيف المغرب، منتدى حقوق الإنسان، لمناقشة القضايا الحقوقية والاجتاعية والبيئية، بينما يرى مراقبون أن الدولة تُمارس سلسلة من قمع أنشطة ومنع العشرات من الجمعيات، وسجن شباب ” موسيقى الراب ” وتوطين مشاريع ملوثة للبيئة، إنها أسباب تبدو جعلت العشرات من الجمعيات في البلاد تُقاطع المنتدى المذكور.

تعليق 1
  1. amdh يقول

    المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يقرر مقاطعة كافة أشغال المنتدى العالمي لحقوق الإنسان وتنظيم ندوة صحفية لتوضيح حيثيات ودواعي القرار
    تدارس المكتب المركزي، للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، خلال اجتماعه الدوري العادي، ليوم السبت 15 نونبر 2014، مجموعة من القضايا المدرجة في جدول أعماله، ومن بينها الظروف التي يجري فيها الإعداد للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي ستحتضنه مدينة مراكش أواخر شهر نونبر الجاري؛ وبعد تسجيله لخيبة أمل الجمعية والحركة الحقوقية من عدم استجابة الدولة لمطلبها في تصفية الأجواء السياسية قبل انعقاد المنتدى، بل وإمعانها في الاعتداء على المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان؛ وعلى ضوء وقوفه على إصرار المنظمين على الإشراك الصوري للجمعيات الحقوقية، وعدم التجاوب مع مقترحاتها ومشاريعها، والتعتيم المتعمد وغياب الشفافية في كل ما يتعلق بالبرامج والتدبير؛ وبناء على خلاصات النقاش ارتأى أن يبلغ الرأي العام الوطني والدولي قراره بعدم المشاركة في المنتدى ومقاطعة كافة أشغاله، على أنه سيتم تنظيم ندوة صحفية في الموضوع سيجري الإخبار بتاريخها لاحقا لشرح حيثيات ودواعي هذا القرار.
    المكتب المركزي
    الرباط، في 15 نونبر 2014

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.