المغرب يرفع دعوى ضد البطل العالمي زكريا المومني بالمحاكم الفرنسية تحت طائلة تهمة التشهير

أعلنت السفارة المغربية بفرنسا في بلاغ لها عن رفع الحكومة المغربية دعوى قضائية ضد البطل العالمي زكريا المومني، على خلفية بعض التصريحات التي أدلى بها للقنوات الفرنسية، واعتبرتها الحكومة حسب نص بلاغها” تمس بشكل خطير بسمعة السلطات المغربية”، وقد حددت المحكمة الابتدائية بباريس تاريخ 20 مارس المقبل موعدا لبداية النظر في الدعوى.
وكان البطل زكريا مومني حكم عليه سابقا بسنتين سجنا نافذا بسبب ما وقع له مع السكرتير الخاص للملك، منير الماجيدي عندما طالب بتعيينه مستشارا رياضيا بموجب ظهير ينص على توظيف كل بطل عالمي مغربي. ثم يقدم تفسيرا لما يعتبره تهمة ألصقت به لاعتقاله وتتجلى التهمة فيما يفترض نصبا على شخصين لتسفيرهما إلى فرنسا بسعر 1200 يورو للواحد. ويتشبث بطل “التاي بوكسينغ” زكريا المومني استمراره بمتابعته القضائية لكل من الماجدي الذي ادعى تهديده بالقتل أمام الإقامة الملكية بباريس، والحموشي الذي قال أنه شاهده في مركز التعذيب السري تمارة.
وكان البطل العالمي زكرياء المومني والضابط السابق في الجيش المغربي مصطفى أديب، وثلاثة آخرون قاموا بالتظاهر أمام قصر الملك محمد السادس بقرية”بيتز” الفرنسية ، وكانت سلطات ولاية “ألواز” منحتهم رخصة بالتظاهر أمام قصر الملك محمد السادس بقرية “بيتز”، عدا الإحتجاج أمام الباب الرئيسي لاقامته، خلال الزيارة الأخيرة لفرنسا.
يذكر أنه سبق وقد سجلت دعوى قضائية ضد زكريا المومني بالمغرب، من طرف وكيل الملك بابتدائية الرباط، وسبق وأن علق المومني على أن هذه الدعاوي المسجلة ضده تدخل من باب التضييق عليه قصد التراجع عن الدعوى التي رفعها ضد كل من مدير المخابرات الداخلية والكاتب الخاص للملك أمام القضاء الفرنسي بتهمة تعذيبه، والتي كانت موضوع المفاوضات الفرنسية المغربية الأخيرة لإعادة العلاقات والتعاون بين البلدين لسابق عهده.

2 تعليقات
  1. almilah يقول

    الذين يريدون ان يقاضون البطل العالمي المغربي زكريا المومني سيفتحون ابواب جهنم على انفسهم ،
    حيث ستغرق المحكمة الفرنسية بشهادات كل المضلومين وعلى رأسهم كل من حل بالمعتقل السري الذي لم يعد سرا على احد الآ وهو معتقل تمارة الوحشي٠

  2. الريفي يقول

    ان مغربي مقيم بفرنسا المغرب يجب عليه مراجعة الأوراق مع أبناء الجالية ومع جميع المواطنين يجب الاعتراف بخيانة الوطن والمواطنين وكفى من استحمار الشعب بتصرفكم كهدا أنتم من خلقتم بلازريو والمتطرفين واليوم باثرة هدا المشكل سوف تفتحو باب اخر مع أفراد الجالية وهو النفور من البلد الأصل والتخلص من الجنسية المغربية دلتونا الله ادلكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.