المغرب يتراجع في مؤشر إدراك الرشوة ويحتل المرتبة 88 من أصل 168 دولة

أصدرت منظمة ترانسبرنسي الدولية الأربعاء 27 يناير، مؤشر إدراك الرشوة برسم سنة 2015 . وقد احتل المغرب ، الذي تم تقييمه من طرف ست وكالات دولية ، المرتبة 88 من ضمن168 دولة بنقطة 36 على 100 ، ويكون بذلك قد فقد 8 درجات في الترتيب وثلاث نقط في التنقيط .

وتتقدمه في هذا الترتيب 15 دولة افريقية وتسع دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا : بوتسوانا (المرتبة 28 ونقطة 63) ، الرأس الأخضر ( المرتبة 40 ونقطة 55) جزر السيشل (الرتبة 40 ونقطة 55) رواندا (الرتبة 45 بنقطة 53 ) ، الأردن ( المرتبة 45 بنقطة 53)…..

و في بلاغ لها قالت تراسنبرانسي المغرب  أن هذا المؤشر، يعكس صورة المغرب المتدهورة لدى الوكالات الدولية على مستوى القضايا المتعلقة بالحكامة ومحاربة الرشوة، وأضاف البلاغ، أن علامات التراجع بالنسبة لوعود محاربة الرشوة في الخطابات الرسمية منذ 2011 واستمرار الإفلات من العقاب ، هي على الأرجح أصل هذا التقييم السلبي .

وتعتقد المنظمةأن تبني القانون المتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها ، ومشروع القانون المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات والذي ينظر فيه حاليا في الغرفة الأولى قد يكونا أديا إلى التأثير على صورة المغرب دوليا ، موضحة تراسنبرانسي، أن هاذين النصين يشكلان تراجعا واضحا مقارنة مع المقتضيات الدستورية والالتزامات الرسمية .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.