المغرب التطواني يعود بانتصار كبير من خنيفرة يستعيد به توازنه +فيديو

حقق المغرب التطواني انتصارا مهما أمام شباب أطلس خنيفرة ب (4-2) في ملعب هذا الأخير، أعاد اليه بعض التوازن جراء المشاركة الباهتة في بطولة كأس العالم للأندية، والذي عجل بالاستغناء عن المدرب العامري وتعويضه بسمير يعيش مساعد العامري سابقا.

وسجل اللاعب محسن ياجور ثلاث اهداف في كل من الدقيقة (15 و68 و80)، وقد افتتح التسجيل اللاعب السينغالي مينيان ديوف في الدقيقة 12.

تألق اللاعب محسن ياجور يرجع لتحرره من المدرب العامري الذي كان غير راضي على أدائه، وغالبا ما يتركه على دكة الاحتياط. في حين سجل اللاعب هاتريك لناديه فريق أطلس خنيفرة، والذي استغنى هو الآخر عن مدربه الركراكي جراء هزائمه المتوالية.

النتيجة الإيجابية الذي حققها المغرب التطواني رفعت رصيده ل 21 نقطة محتلا بذالك الصف الخامس بفارق أربع نقاط عن المتصدر الأول الوداد البيضاوي، في حين أبقت خسارة أطلس خنيفرة في الصف ماقبل الأخير ب 11 نقطة.

وكعادة جمهور المغرب التطواني الذي رافقه لخنيفرة من أجل المؤازرة حيث امتلأت المدرجات بحوالي 12 ألف متفرج. وقد عرفت أطوار المقابلة بعض الأحداث الخارجة عن الروح الرياضية، حيث أصيب الاعب المرابط بقارورة، كما تم قلع بعض الكراسي والقذف بها في الملعب بعد غضب الجمهور الخنيفري عن النتيجة السلبية لفريقهم.
ومن جهة أخرى أعلن فريق المغرب التطواني أنه سيتم عقد ندوة صحفية يوم غد الإثنين على الساعة الحادية عشر صباحا تحت إشراف الرئيس المنتدب للفريق محمد أشرف أبرون لتقديم المدرب الجديد للفريق الإسباني سيرخيو لوبيرا، فيما سيستمر المدرب الحالي المؤقت سمير يعيش الذي مدد عقده مع الفريق لسنتين في العمل مع الطاقم التقني للفريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.